مخاوف تدفع سامسونغ لوقف إنتاج "نوت 7"

مخاوف تدفع سامسونغ لوقف إنتاج “نوت 7”

قال مصدر مطلع، إن شركة سامسونغ للإلكترونيات علقت إنتاج أجهزة غلاكسي “نوت 7” بعد تقارير عن إشتعال النار في أجهزة جديدة جرى إستبدالها بأخرى بعد حوادث مماثلة في إستمرار لأسوأ أزمة إستدعاء تواجه شركة الإلكترونيات العملاقة.
 
 وعلقت كبريات شركات الإتصالات في الولايات المتحدة وأستراليا عمليات بيع واستبدال أجهزة “نوت 7 “ في الوقت الذي شددت فيه شركات الطيران الكبرى على حظر إستخدام هذه الأجهزة من قبل الركاب بعد إنبعاث دخان من جهاز جديد بديل مما أوجب إخلاء طائرة ركاب في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.
 
 وقالت سامسونغ في إفصاح إنها “تعدل” شحنات أجهزة “نوت 7 “ للسماح بإجراء عمليات فحص وتعزيز الرقابة على الجودة بسبب إحتراق بعض الأجهزة.
 
 ولم تعلق الشركة على وقف الإنتاج أو سبب إشتعال النيران بالأجهزة في حين لم يوضح المصدر -الذي طلب عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام- توقيت وقف الإنتاج وما إذا كان قد تم تحديد مشاكل معينة.
 
 وقالت سامسونغ لرويترز إنها تجري تحقيقات بشأن مشكلات تتعلق “بأضرار ناتجة عن سخونة” وإنها ستتخذ إجراء لحل أي مشكلات بما يتفق مع الإجراءات التي وافقت عليها المفوضية الأمريكية لسلامة المستهلكين.
 
 وفي الثاني من أيلول/ سبتمبر أعلنت سامسونغ عملية لإستدعاء 2.5 مليون جهاز من طراز “نوت 7” في أنحاء العالم بسبب مشكلة في البطاريات تسببت في إشتعال النار في بعض الأجهزة.
 
 وأغلقت أسهم سامسونج منخفضة 1.5 بالمئة بعد أن تعافت من موجة هبوط تلت الإعلان عن عملية الإستدعاء مقابل إرتفاع نسبته 0.2 بالمئة في بورصة كوريا الجنوبية .

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.