مزيد من العنصرية بلبنان ضد اللاجئ.. "ما بضهر مع سوري"

مزيد من العنصرية بلبنان ضد اللاجئ.. “ما بضهر مع سوري”

أثار تسجيل مصور في جامعة الـALBA اللبنانية ضجّة واسعة لما حمله من “عنصرية” ضد السوريين.
 
 وتقوم فكرة الفيديو على سؤال عدة طالبات عن ما إذا من الممكن أن تتخذ شابا سوريا كصديق لها، لتأتي الإجابات مفاجأة للعديد والذي وصفها البعض بالعنصرية.
 
 جميع الفتيات المستطلعة آراؤها، والذين تحدثوا بالفرنسية لا بالعربية، وضعوا تبريرات وجدها البعض سخيفة مثل عدم توفر “كودون بلو” أو “طبق سوشي”.
 
 إحدى الفتيات اعتبرت أنّ السوري حضارته وثقافته مختلفة ولا تستطيع أن تتعايش معه، فيما صديقتها أوضحت “ما عنا نفس القيم والتربية”.
 
 وخلصت إحدى الفتيات الى استنتاج أنّ جميع اللبنانيات يترفعن عن الخروج مع سوري.
 
 وفي ختام الفيديو تتساءل إحدى الطالبات في جوابها “مش هيدا السوري الي بنضف”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.