مسؤول إيراني يتحدث عن "بصمات سعودية" بمقتل حرس الحدود
عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه- تسنيم

مسؤول إيراني يتحدث عن “بصمات سعودية” بمقتل حرس الحدود

اتهم مسؤول إيراني السعودية بالوقوف وراء عملية مقتل عدد من حرس الحدود الإيراني على الحدود الباكستانية الأربعاء 26 نيسان/ أبريل الجاري.
 
 وقال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه إن عملية “ميرجاوه” التي أدت إلى مقتل عدد من قوات حرس الحدود الإيراني تحمل بصمات السعودية.
 
 والأربعاء 26 نيسان/ أبريل الجاري قتل عشرة عناصر من حرس الحدود الإيرانيين في اشتباكات مع مسلحين على الحدود مع باكستان.
 
 واندلعت المواجهات في منطقة ميرجاوه الواقعة في محافظة سيستان بلوشستان على الحدود مع باكستان.
 
 وبحسب الإعلام الإيراني ينفذ جهاديون أعضاء في جماعة “جيش العدل” بانتظام عمليات مسلحة في المحافظة. وتتهم طهران هذه الجماعة بأنها مرتبطة بتنظيم القاعدة وبأنها تتسلل إلى إيران من باكستان.
 
 وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن فلاحت بيشه قال في تصريح لوكالة مجلس الشورى الإسلامي: “إن عملية استشهاد قوات الحدود الايرانية في الحدود المشتركة يجب تحليلها بحادث يتجاوز العملية الإرهابية التي تم التخطيط لها في الأراضي الباكستانية”.
 
 وتابع: “إن السعودية لعبت دورا في عملية اغتيال قوات حرس الحدود الإيرانيين”. 
 
 وأضاف: “الرياض تسعى من خلال فرض المضايقات على إيران لإبعاد الأزمة عن حدودها وخلق متاعب أمنية لطهران”.
 
 إقرأ أيضا مقتل 10 من حرس الحدود الإيرانيين باشتباكات مع “جيش العدل”

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.