مسلحون أكراد يتبنون تفجير سيارة مفخخة بتركيا
جاء التفجير بعد يوم من تعيين تركيا إداريين جددا في 24 بلدية كان يديرها الأكراد- أرشيفية

مسلحون أكراد يتبنون تفجير سيارة مفخخة بتركيا

ردا على إقالة رؤساء بلديات أكراد

تبنى مسلحون أكراد، الثلاثاء، تفجير سيارة ملغومة في مدينة “فان” بجنوب شرق تركيا، الاثنين، وقالوا إنه جاء ردا على تجريد أكثر من عشرين من رؤساء البلديات الأكراد من مناصبهم.
 
 وقال مسؤولون إن التفجير الذي وقع بالقرب من مكاتب حكومية محلية أدى لإصابة نحو 50 شخصا بينهم أربعة ضباط شرطة وأربعة إيرانيين يعتقد أنهم كانوا في زيارة خلال عطلة عيد الأضحى.
 
 وجاء التفجير بعد يوم من تعيين تركيا إداريين جددا في 24 بلدية كان يديرها الأكراد أغلبها في الجنوب الشرقي بعد أن أقالت رؤساء البلديات هناك للاشتباه في صلاتهم بحزب العمال الكردستاني مما أثار احتجاجات.
 
 وشهد جنوب شرق تركيا تفجيرات متكررة وهجمات أخرى منذ تخلي مسلحي حزب العمال الكردستاني -الذين حملوا السلاح على مدى ثلاثة عقود للحصول على منطقة حكم ذاتي للأكراد- عن وقف لإطلاق النار في 2015.
 
 وجاء في إعلان المسؤولية الذي نشر بموقع إلكتروني قريب من حزب العمال الكردستاني إن الهجوم في “فان” كان انتقاما لمقتل شبان أكراد على يد قوات الأمن، وتنحية رؤساء البلديات “رغما عن إرادة المواطنين الأكراد”.
 
 وتضع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وأنقرة حزب العمال الكردستاني ضمن قائمة المنظمات الإرهابية.
 
 وقال الرئيس رجب طيب أردوغان، الاثنينـ، إن تركيا لديها أدلة على أن رؤساء البلديات قدموا دعما للمسلحين الأكراد، وإنه كان يتعين تجريدهم من مناصبهم في أسرع وقت.