مشاريع بـ 1.4 مليار ريال أمام الشركات القطرية قبل كأس العالم
وصلت المواقع الثمانية المقرر أن تستضيف البطولة لمراحل مختلفة من الإنشاءات — ا ف ب

مشاريع بـ 1.4 مليار ريال أمام الشركات القطرية قبل كأس العالم

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن مشاركة المقاولين الرئيسيين للاستادات الخمسة المقرر أن تستضيف مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، في مؤتمر مشتريات 2017، الذي ينظمه اليوم بنك قطر للتنمية.
 
 ووفقا لبيان أصدرته اللجنة، فمن المقرر أن يقوم المقاولون بعرض فرص للشركات المحلية تقدر بـ 1.4 مليار ريال في المشاريع المتعلقة بتطوير منشآت كأس العالم الذي ينظم للمرة الأولى بالشرق الأوسط.
 
 وتشارك اللجنة العليا بجناح لها في المؤتمر لتعريف المقاولين المحليين بمعايير الاعتماد المختلفة لمشاريع كأس العالم، كما يشارك المقاولون الرئيسيون لكل من استاد الوكرة، واستاد البيت بمدينة الخور، واستاد مؤسسة قطر، واستاد الريان، واستاد الوسيل، للبحث عن شركاء محليين للمساهمة في المسيرة الناجحة لتسليم البنية التحتية للبطولة.
 
 وأوضح المدير التنفيذي للمنشآت الرياضية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، غانم علي الكواري، أن المشاركة في مشتريات تأتي لإتاحة الفرصة للشركات المحلية بأن تكون جزءا من البناء والتقدم المستمر في كافة أنحاء قطر لتوفير البنية التحتية لكأس العالم 2022، الأمر الذي سيترك إرثا دائما للمجتمعات المحيطة.
 
 وأكد سعي اللجنة العليا لدعم التنمية الاقتصادية في دولة قطر من خلال تقديم فرص حقيقية للشركات المحلية عن طريق المقاولين الرئيسيين للاستادات الخمسة، حيث تقدر القيمة الإجمالية لتلك الفرص بـ 1.4 مليار ريال، ما يسهم في دعم مسيرة البناء في الدولة على مدى السنوات المقبلة.
 
 يشار إلى أن المواقع الثمانية المقرر أن تستضيف فعاليات البطولة قد وصلت إلى مراحل مختلفة من الإنشاءات، حيث تتقدم الأعمال بسرعة في المواقع المختلفة على أن يكون استاد خليفة الدولي أول الاستادات التي يتم الانتهاء منها خلال العام الجاري 2017.
 
 وتقدم الاستادات، والتي صممها نخبة من المعماريين العالميين إلى جانب مجموعة مختارة من المعماريين القطريين من المكتب العربي للشؤون الهندسية، فرصا للشركات المحلية والإقليمية والعالمية.
 
 وتشمل قائمة الشركات العاملة في مشاريع كأس العالم 2022 والمشاركة في مؤتمر مشتريات كلا من التحالف الذي يضم شركتي مدماك و “بور” قطر والمسؤول عن بناء وتطوير استاد الوكرة والذي يتسع لـ 40 ألف متفرج والمقرر له أن يستضيف مباريات البطولة وصولا للدور ربع النهائي، وتحالف يضمّ شركة حمد بن خالد للمقاولات وشركة السكك الحديدية الصينية المحدودة والمسؤول عن بناء استاد الوسيل والذي سيستضيف المباراة الافتتاحية والنهائية للبطولة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.