مشجعو "مانشستر" يدعون لإنهاء الشراكة مع الاتحاد الإماراتية
الطائرة الإماراتية الخاصة بالنادي- تويتر

مشجعو “مانشستر” يدعون لإنهاء الشراكة مع الاتحاد الإماراتية

أعلنت مجموعة من مشجعي نادي مانشستر سيتي البريطاني المملوك للشيخ منصور بن زايد آل نهيان إطلاق حملة لوقف الشراكة بين النادي وشركة الاتحاد الإماراتية بسبب الانتهاكات الحقوقية التي تمارسها دولة الإمارات وشركة طيرانها.
 
 وعبر المشجعون القائمون على الحملة عن معارضتهم لاتفاقية الشراكة في عدة مناسبات في الوقت الذي قالت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات إنها التقت بوفد ممثل للحملة يتكون من خمسة أشخاص الأسبوع الماضي للتباحث في طرق التعاون لتوسيع نطاق حملات مقاطعة الإمارات في أوروبا وبريطانيا.
 
 وتعتزم حملة مقاطعة الإمارات تنظيم فعاليات احتجاجية للضغط باتجاه وقف اتفاقية الشراكة متهمين مالك النادي منصور بن زايد بـ”استخدام النادي” كوسيلة لـ”رسم صورة ذهنية مضللة عن العائلة الحاكمة في الإمارات وعن الشركات الإماراتية بما فيها طيران الاتحاد”.

إقرأ أيضا: سجين بريطاني سابق في دبي: التجربة أسوأ مما تتخيل فهي جهنم
 
 وقالت الحملة في صفحتها على موقع فيسبوك إن “عائلة منصور آل نهيان التي تحكم أبو ظبي متورطة في الحرب الفظيعة في اليمن ومسؤولة عن جرائم حرب وحشية هناك”.
 
 واتهمت شركة طيران الاتحاد بالمشاركة في تلك الجرائم بسبب تقديم “خدمات لوجستية للحرب الوحشية وتزويد الوقود والخدمات الميكانيكية للقوات الجوية الأماراتية التي تقصف اليمن” وفقا للبيان.
 
 كما أشاروا إلى قيام طيران الاتحاد بنقل أفراد محتجزين تعسفيا من قبل الأجهزة الأمنية الإماراتية على متنها من اليمن للإمارات.
 
 وكانت العديد من المنظمات الحقوقية مثل هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية وعبر عشرات التقارير والأخبار الحقوقية قالت إن الإمارات تمارس انتهاكات ممنهجة في سجونها.
 
 وقالت المنظمات استنادا إلى شهادات معتقلين سابقين إن الاعترافات تنتزع تحت الإكراه بالإضافة إلى ممارسة التعذيب في ظل رفض إماراتي للتحقيق بشأن تلك الشهادات.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.