مشجع باسيتا وجه إهانة عنصرية لبلوتيلي فكانت العقوبة قاسية
كان باستيا وجه نداء عبر التلفزيون المحلي يطلب فيه من الجماهير أي معلومات عن هذا المشجع- أرشيفية

مشجع باسيتا وجه إهانة عنصرية لبلوتيلي فكانت العقوبة قاسية

قرر نادي باستيا الفرنسي لكرة القدم، الأربعاء، توقيف مشجع قلد أصوات قردة، موجها إهانة عنصرية لمهاجم نيس، الإيطالي ماريو بالوتيلي، خلال مواجهة الفريقين في دوري الدرجة الأولى الفرنسي الجمعة.
 
 وقال باستيا في بيان لم يذكر اسم المشجع إن “رجل يحمل تذكرة موسمية وفي الأربعينيات من عمره وصل إلى ملعب النادي الثلاثاء وأقر بفعلته”.
 
 وكان باستيا وجه نداء عبر التلفزيون المحلي يطلب فيه من الجماهير أي معلومات عن هذا المشجع، بعدما كشفته مقاطع فيديو يقلد أصوات قردة خلال فترة إحماء اللاعبين.
 
 ونشر اللاعب الإيطالي رسالة عبر حسابه على إنستغرام بعد يوم من التعادل 1–1 في المباراة أكد فيها أن “هذه الواقعة عار حقيقي، وقال: “لدي سؤال للشعب الفرنسي.. هل من الطبيعي أن يصدر مشجعو باستيا أصوات قردة طوال المباراة دون أن يقول أي شخص من لجان الانضباط أي شيء؟، لذا فإن السؤال هو هل العنصرية مشروعة في فرنسا؟ أم في باستيا فقط؟”.
 
 وتابع اللاعب: “كرة القدم رياضة رائعة لكن جمهور باستيا حولها إلى رياضة كريهة”.
 
 وأعلنت رابطة الدوري الفرنسي أنها ستحقق في تلك الوقائع خلال الاجتماع المقبل للجنة الانضباط التابعة لها غداً الخميس.
 
 وأرسلت أيضاً إلى لجنة الانضباط التابعة لها مقاطع مصورة خاصة بشبكة بي إن سبورتس التلفزيونية تظهر بعض جماهير باستيا وهي توجه إهانات عنصرية لبالوتيلي.
 
 وعاقبت رابطة الدوري الفرنسي باستيا بخصم نقطتين من رصيده في موسم 2007–2008، بسبب هتافات عنصرية ضد أحد لاعبي ليبورن في مباراة بدوري الدرجة الثانية.

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.