مشهد يحبس الأنفاس لجندي عراقي يعترض "مفخخة" (شاهد)
الجندي العراقي يقود جرافة اعترض تقدم سيارة مفخخة بالموصل- أ ف ب

مشهد يحبس الأنفاس لجندي عراقي يعترض “مفخخة” (شاهد)

أظهر مقطع فيديو تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، جندي عراقي في قوات “مكافحة الإرهاب” يصد سيارة مفخخة لتنظيم الدولة في الموصل، ويمنعها من التقدم باتجاه رفاقه.
 
 وقال ناشطون إن سائق “البلدوزر” الجندي محمد الشويلي تصدى لعجلة مفخخة يقودها انتحاري من تنظيم الدولة ومنعها من الوصول إلى جنود قوات مكافحة الإرهاب في إحدى مناطق المعارك بساحل الموصل الأيمن.
 
 ووفق ما ظهر في المقطع المتداول، فإن “البلدوزر” (جرافة) اعترضت طريق سيارة مفخخة كانت تسير بسرعة، ليحدث بعدها انفجارا كبيرا.
 
 وبعد حدوث التفجير، يظهر صوت اتصال لاسلكي مع الجندي، الذي يخبر على ما يبدو قائده الأعلى بأنه “البلدوزر” توقفت، حيث يجب الضابط بالقول “حمدا لله على سلامتك”.
 
 وتداول ناشطون صورة لشخص جريح يظهر مع عد من الأشخاص قالوا إنه الجندي محمد الشولي، لكنهم لم يذكروا في أي وقت التقطت، ومصير الجندي.
 
 ولم يتسن لـ”عربي21" التأكد من صحة الفيديو المتداول، كما لا يمكنها التحقق من مكان ولا زمان التصوير.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.