مصادر لـ"عربي21": تنظيم الدولة يفر سباحة من صلاح الدين
المصادر أكدت أن أعدادا قليلة من تنظيم الدولة مستمرة في المعارك- أرشيفية

مصادر لـ”عربي21": تنظيم الدولة يفر سباحة من صلاح الدين

أفادت مصادر خاصة لـ”عربي21"، الأربعاء، بأن القوات العراقية تتقدم خلال المعارك الجارية في قضاء الشرقاط آخر معاقل تنظيم الدولة في شمال محافظة صلاح الدين العراقية، حيث تقف تبعد القوات مسافة 2 كم عن مركز المدينة.
 
 وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أعلن، الثلاثاء، قبل مغادرته إلى نيويورك لحضور اجتماعات الأمم المتحدة، انطلاق عمليات تحرير قضاء الشرقاط في محافظة صلاح الدين، وجزيرتي الرمادي وهيت في الأنبار.
 
 وقالت المصادر، إن “القوات العراقية تتقدم من محاور عدة باتجاه مركز قضاء الشرقاط، وأن جثث عناصر تنظيم الدولة شوهدت وهي تنقل إلى مستشفى المدينة، فيما لازالت الاشتباكات جارية بين الطرفين حتى الآن”.
 
 وأكدت المصادر من داخل المدينة في حديثها لـ”عربي21"، أن “ الكثير من عناصر تنظيم الدولة فروا سباحة إلى الناحية الثانية إلى الغرب من قضاء الحويجة الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة في محافظة كركوك منذ أكثر من عامين”.
 
 المصادر، أشارت إلى أن “ أعدادا قليلة من تنظيم الدولة يحاولون المواجهة مع عدم وجود نتيجة، فيما تعالج الطائرات الأهداف وتم تفجير أكثر من خمسة سيارات مفخخة كانت معدة لاستهداف القوات الأمنية”.
 
 ولفتت إلى أن “أصوات اشتباكات مسلحة متقطعة تسمع بين الحين والآخر، بالتزامن مع تقدم ملحوظ لقطعات الجيش العراقي ومعالجة العبوات الناسفة التي زرعت في طريقه”.
 
 من جهته، قال قائمقام قضاء الشرقاط علي الدحدوح، الأربعاء، إن القوات الأمنية العراقية تقف على مسافة قدرها ( 2 كلم) فقط عن مركز القضاء بعد يوم واحد من انطلاق العملية العسكرية التي أعلنها رئيس الوزراء صباح الثلاثاء.
 
 وأضاف الدحدوح في تصريح صحفي إن “مجموع مساحة الأرض المحررة من القضاء بعد اليوم الأول من العملية تبلغ أكثر من (50 كلم) متر بعد تحرك قواتنا الأمنية شمال وجنوب وغرب القضاء بهدف الوصول إلى مركز القضاء”.
 
 الدحدوح، أشار إلى أن المناطق التي حررتها القوات الأمنية هي “ السيحلي، والحي السكني وصولا إلى حدود بلدية القضاء جنوبا ومناطق البعيثة، والخضرانية، والصلاحية، والدواجن شمالا”.
 
 وتوقع قائمقام القضاء، أن تنتهي عملية تحرير القضاء، اليوم الأربعاء، بعد محاصرة مركز الشرقاط من ثلاثة اتجاهات، مبينا أن “الأهالي ينتظرون فرحا ساعة الصفر لإعلان تحرير القضاء لتخليصهم من عصابات داعش”.
 
 وكانت خلية الإعلام الحربي، قالت في بيان لها، الثلاثاء، أن القوات العراقية دمرت سبعة عجلات ملغمة وقتلت 12 مسلحا من تنظيم الدولة جنوب الشرقاط. 
 
 وأضافت، أن “طيران قوات التحالف الدولي تمكنت من قتل 12 مسلحا من تنظيم الدولة، فضلا عن تدمير عجلة مفخخة غرب قرية أجسمة”.
 
 وأشارت إلى أن “طيران التحالف تمكن أيضا من تدمير عجلة مفخخة نوع بيكب غربي قرية أجمسة قرب المقبرة، وتدمير عجلة مفخخة قرب المجمع السكني جنوب الشرقاط”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.