مصر ترفع أسعار سجائر شعبية 18% بعد تطبيق "القيمة المضافة"
زيادة الأسعار طالت ثلاثة من أكثر أصناف السجائر شعبية- أرشيفية

مصر ترفع أسعار سجائر شعبية 18% بعد تطبيق “القيمة المضافة”

رفعت الشركة الشرقية إيسترن كومباني “الشرقية للدخان” المصرية التي تحتكر صناعة السجائر في البلاد الأربعاء أسعار ثلاثة أصناف من السجائر بنسبة تتراوح بين 4 و17.6 بالمائة مع ارتفاع تكلفة الإنتاج جراء هبوط سعر صرف الجنيه.
 
 ويأتي رفع أسعار ثلاثة من أكثر أصناف السجائر شعبية بين 0.50 جنيه و2.25 جنيه اعتبارا من اليوم بعد أيام قليلة من زيادة أسعار جميع المواد البترولية والكهرباء وضريبة القيمة المضافة.
 
 وعزا محمد هارون رئيس مجلس إدارة الشرقية للدخان أسباب زيادة الأسعار إلى “تناقص المخزون الذي قمنا باستيراده عندما كان الدولار يباع بسعر تسعة جنيهات.
 
 وأضاف: “بدأنا استيراد مستلزمات الإنتاج على أسعار 18 جنيها للدولار ولذا تعين علينا تحريك الأسعار”.
 وتنتج الشرقية للدخان السجائر وتبغ الغليون والسيجار والمعسل.
 
 وقال هارون “الزيادة تأتي في إطار القانون الحالي وهناك 11 صنفا من السجائر لم نرفع أسعارها”.
 وكانت الشركة قالت في أكتوبر تشرين الأول الماضي إنها تواجه صعوبات كبيرة في توفير العملة الصعبة لشراء المواد الخام الأساسية.
 
 وحرر البنك المركزي في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني الماضي سعر صرف الجنيه في محاولة للقضاء على السوق الموازية للعملة ولجذب الاستثمارات الأجنبية.
 
 وقالت ريهام الدسوقي محللة الاقتصاد المصري في أرقام كابيتال “ارتفاع أسعار السجائر سيؤثر بالفعل على أرقام معدل التضخم لكن بشكل طفيف.. سيظهر ذلك في معدلات يوليو وأغسطس ضمن باقي المؤثرات من ارتفاع وقود وكهرباء وقيمة مضافة”.
 
 وكانت مصر قلصت دعم أسعار الوقود أواخر الشهر الماضي ثم أعلنت الأسبوع الماضي عن زيادات جديدة في أسعار الكهرباء في خطوات من المتوقع أن تدفع معدلات التضخم لمزيد من الصعود خلال يوليو تموز الذي ستصدر بياناته في أغسطس آب.
 
 وقفز معدل التضخم في المدن إلى 31.5 بالمائة في أبريل نيسان مقارنة مع نحو 19.4 بالمائة في نوفمبر تشرين الثاني قبل أن يتراجع إلى 29.8 بالمائة في حزيران / يونيو.
 
 وتستهدف مصر تحصيل 54.545 مليار جنيه من الضريبة على السجائر في 2017–2018 من حوالي 42.301 مليار جنيه مستهدفة في السنة المالية 2016–2017 التي انتهت في 30 حزيران / يونيو.
 
 وأضاف هارون “أسعار السجائر التي تمت زيادتها مازالت أقل مما تباع به في الأسواق منذ فترة. هناك جشع رهيب لدي التجار في السوق”.
 
 وتبلغ الحصة السوقية للشرقية للدخان 70 بالمائة مقابل 30 بالمائة للشركات الأجنبية الأخرى.
 وقال فريد عبيد عامل باليومية “اشتري سجائر كليوباترا كينج سايز بسعر 13.5 جنيه من بعد زيادة أسعار البنزين، وكان تبرير التجار هو زيادة أسعار النقل.
 وأضاف: “الارتفاع طال كل شيء في البلد. هما بيضغطوا علينا زيادة عشان عارفين أننا منقدرش نبطلها”.
 
 ورفعت الشرقية للدخان اليوم الأسعار الرسمية لسجائر كليوباترا كينج سايز من 10.5 جنيه إلى 11.5 جنيه ورفعت السجائر كليوباترا سوبر إلى 15 جنيها من 12.75 جنيه. وزاد سعر كليوباترا كوين إلى 12.50 جنيه من 12 جنيها.
 
 لكن الأسعار الفعلية لهذه الأنواع أعلى حاليا في الأسواق مع غياب المراقبة من قبل الحكومة.
 وتنفذ حكومة شريف إسماعيل سلسلة إصلاحات اقتصادية منذ نهاية 2015 وحتى الآن سعيا لإنعاش الاقتصاد وإعادته إلى مسار النمو وزيادة إيراداتها.
 
 وشملت الإصلاحات زيادة أسعار الطاقة والدواء وتحرير سعر الصرف وإقرار قوانين جديدة للاستثمار وتعديلات على قانون ضريبة الدخل وإقرار قانون ضريبة القيمة المضافة والموافقة مبدئيا على قانون للإفلاس.
 
 وقال محمد عبدالله سائق سيارة أجرة غرب القاهرة “اشتري علبة السجائر السوبر بسعر 18 جنيها من بعد زيادة البنزين.. بالتأكيد التجار هيرفعوا الأسعار تاني بعد زيادة الأسعار من الشركة اليوم.”
 وأضاف “باصرف حوالي 1000 جنيه شهريا على السجائر ومش هاقدر أبطلها مهما زاد سعرها”

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.