معادون للإسلام بالتشيك يهاجمون صورياً السائحين

معادون للإسلام بالتشيك يهاجمون صورياً السائحين

قام أشخاص معادون للإسلام في التشيك بهجوم صوري بين مجموعة من السياح وسط العاصمة التشيكية براغ، ما تسبب بذعر وضجة كبيرة.
 
 ونقلت وسائل إعلام تشيكية أن المهاجمين “كانوا يصوبون أسلحة مزيفة في الهواء ويصيحون بالعربية “الله أكبر”.
 
 وبحسب وكالة أنباء “سي تي كيه” التشيكية فإن بعض الأشخاص “لاذوا بالفرار خوفا من أن يكون الهجوم حقيقيا” مشيرا إلى أن الشرطة أوقفت العملية خوفا من انتشار الذعر الجماعي في ساحة المدينة القديمة.
 
 بدوره، قال اليميني المتطرف مارتين كونفيكا، منظم الهجوم الرئيس، مبررا: إنه كان “محاكاة لاستيلاء تنظيم “داعش” على السلطة في البلاد”.
 
 وقام كونفيكا بالتنكر في زي بدوي، وكان يركب جملا أثناء الهجوم.
 
 وأشارت الشرطة إلى أنها تدرس ما إذا كان من الممكن أن يقع المشاركون في هذا الهجوم الصوري تحت طائلة القانون الذي يوجد به بند يدين المتورط بنشر شائعات كاذبة ومزعجة بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.
 
 وكان الغضي باديا على شعور شهود العيان، وقال أحد السياح: “أنا قادم من بلجيكا ويجب أن أقول إن هذا الأمر كان خطيرا للغاية”.

Like what you read? Give عربي21 a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.