معمم لبناني يبعث برسالة باسم الشيعة للعرب وكل مسلم.. ماذا قال
الشيخ عباس حطيط- ارشيفية

معمم لبناني يبعث برسالة باسم الشيعة للعرب وكل مسلم.. ماذا قال

وجه معمم شيعي لبناني رسالة، قال إنها باسم شيعة الجنوب اللبناني، إلى العرب والمسلمين، هاجم فيها حزب الله اللبناني بشدة دون أن يذكره بالاسم.
 
 وقال الشيخ عباس حطيط، في رسالته التي نشرها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن الأصوات التي تهاجم العرب هي أصوات “عميلة مأجورة ولا هم لها سوى خدمة الدول التي يسترزقون منها”.
 
 وقال حطيط في رسالته التي عنونها “رسالة المسلمين الشيعة من الجنوبيين العامليين الذين جاهدوا الجهادين الأكبر والأصغر وما يزالون إلى كل مسلم في أصقاع الأرض ولا سيما إخوتنا العرب”:
 
 “نحن لا نكن لكم إلا المحبة والمودة، فهذا تاريخنا وعلى مدى قرون يشهد بذلك، فلطالما كان ابن الجنوب العاملي حريصا على وحدة أمته ومتعاطفا معها في كل ظروفها، ونحن لا ننسى جميل كل من وقف بجنبنا أثناء الإعتداءات الإسرائيلية المدمرة علينا، والأصوات التي تخرج من بيننا لتهاجمكم هي أصوات عميلة ومأجورة ولا هم لها سوى خدمة الدول التي يسترزقون منها كما سبق وفعل صنوهم العميل سعد حداد وانطوان لحد وميليشياتهما المجرمة . فهؤلاء جميعا مثل بعضهم ولكن بلباس مختلف، وهؤلاء -وكما أثبتت التجارب الطويلة- لا مانع عندهم من تدمير بلادهم وقتل شعبهم وجر العداوات والبلايا عليه خدمة لأسيادهم ومموليهم !!”
 
 وأضاف حطيط: “لا تبالوا بكلامهم، فهم أصغر من ذلك بكثير، ولبنان وجنوبه هو أم هذه الأمة، والأم لن تفرط ببنيها ولو خرج من رحمها بعض العاقين العملاء المأجورين الذين يتزينون بكل جميل ليؤدوا دورهم التدميري الخبيث”.
 
 واتهم حطيط حزب الله دون أن يذكره بالاسم، بالتسبب بتدمير لبنان وتقتيل شبابه، وقال: هؤلاء لم يقدموا لشعبهم سوى الدمار وآلاف الجنائز وعشرات آلاف الجرحى والمعوقين، ولم يزرعوا في أرضنا سوى آلاف القبور التي أسكنوها خيرة شبابنا خدمة لمشغليهم ومموليهم، وهم مستعدون أن يخربوا كل شيء ليكونوا أوفياء لعمالتهم الدنيئة لذلك النظام وتلك الدولة”.
 
 وأضاف: “هؤلاء لم يفتتحوا يوما لشعبهم مستشفى واحدا و لم يحفروا لهم بئر ماء واحد، بينما وبسفاهتهم التي يزينونها بشيبة تشوبها العمالة يتطاولون على دول شقيقة قامت بتحلية مياه البحر المالحة ليسقوا شعبهم، بينما هؤلاء العملاء وبعدما تركوا أنهارنا تذهب إلى البحر، فإنهم قد حولوا هذه الأنهار إلى مصب للصرف الصحي ومصدرا لأخطر الأمراض السرطانية، وفيما يعيش شعبنا العطش، تنساب هذه الأنهار بين بيوتنا وأمام ناظرينا لتذهب هدرا في البحر!”.
 
 يذكر أن زعيم حزب الله البناني حسن نصر الله دأب على مهاجمة السعودية في خطاباته التي آخرها الجمعة 17 شباط/ فبراير الجاري.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.