معمم يتوعد من تظاهروا ضد المالكي بـ"الدماء" (شاهد)
البطاط وصف المالكي بأنه رمز وطني- أرشيفية

معمم يتوعد من تظاهروا ضد المالكي بـ”الدماء” (شاهد)

توعد المعمم الشيعي واثق البطاط، الأربعاء، بصبغ شوارع العراق بالدماء في حال لم تتخذ حكومة حيدر العبادي، إجراءات بحق من تظاهر ضد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، واصفا الأخير بـ”الرمز الوطني للعراق”.
 
 وفي مقطع مصور تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، قال البطاط: “نرفض الإساءة لأي شخص من رموزنا، ولن نسمح بتكرار ذلك، لأن ما حدث بلطجة وخروج على القانون”.
 
 وأضاف: “لا بد للدولة أن تتخذ الإجراء المناسب ضد الدواعش الذي خرجوا على المالكي، وإذا لم تردعهم الحكومة سنصبغ شوارع العراق بالدماء”.
 
 واختتم حديثه بالقول: “ليس من اللائق تسمية المالكي بـنوري سبايكر، لأن جميع من في العملية السياسة شركاء في مذبحة سبايكر”.
 
 يشار إلى أن البطاط برز اسمة كأمين عام لكتائب حزب الله في العراق، عقب تهديده للعرب السنة والكورد ودولة الكويت، فضلا عن اعترافه باستهداف مخافر للملكة العربية السعودية بقذائف هاون في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013.
 
 ونددت تظاهرات حاشدة في محافظة البصرة بزيارة نائب الرئيس العراقي نوري المالكي، إلى مدينتهم، فيما غادر الأخير قاعة المركز الثقافي النفطي بمدينة البصرة عقب اقتحامها من المحتجين.
 
 وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا ومقاطع فيديو، قالوا إنها لمحتجين أثناء اقتحامهم لمقر انعقاد مؤتمر لمجالس إسناد العشائر التي أنشأها في فترة حكمه بمحافظة البصرة جنوب العراق.
 
 وكانت تظاهرات حاشدة قد خرجت في محافظتي ميسان وذي قار، جنوب العراق، قبل أيام رفضا لزيارة نوري المالكي، محملة إياه مسؤولية مقتل 1700 جندي عراقي في حادثة “سبايكر” الشهيرة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.