مقتل أكثر من ستين مسلحا تابعا لحفتر.. حداد وإدانات
أعضاء البرلمان الليبي استنكر قتل العشرات من قوات الجيش والتمثيل بجثثهم — ا ف ب

مقتل أكثر من ستين مسلحا تابعا لحفتر.. حداد وإدانات

أكد مصدر من القوة الثالثة التابعة لوزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، الأربعاء، أن أكثر من ستين مسلحا، من قوات اللواء 12 الموالي للواء المتقاعد خليفة حفتر، قتلوا، في الاشتباكات التي اندلعت الخميس في محيط قاعدة براك الشاطئ الجوية، شمال مدينة سبها، في الجنوب الليبي.
 
 وأضاف المصدر — فضل عدم ذكر اسمه- لـ”عربي21"، أن “القوة الثالثة انسحبت من قاعدة براك الشطئ إلى مواقعها السابقة داخل وفي محيط قاعدة تمنهنت، شمال سبها، بعد أن نجحت في إعطاب قاعدة براك الشاطئ الجوية، وعدم إمكاية شن غارات جوية منها”.
 
 إدانات
 

 استنكر أعضاء البرلمان الليبي، الممثلين لمنطقة الجنوب، قتل العشرات من قوات “الجيش” والتمثيل بجثثهم، في الهجوم الذي شنته قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني.
 
 اقرأ أيضا: بعد تهديداته الجديدة: هل يستطيع حفتر فعلا اقتحام طرابلس؟
 
 وحمّل بيان أعضاء الجنوب الليبي في البرلمان، مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني مسؤولية هذه “الجريمة” مطالبين بإجراء تحقيق عاجل وفوري، وتقديم المسؤولين عن هذه العملية.
 
 من جانبه أعلن رئيس مجلس النواب، بصفته القائد الأعلى للجيش، الحداد ثلاثة أيام على القتلى المنتسبين “للجيش” حسب ما ورد على لسان االمستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب.
 
 وطالب السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، في تدوينة له، الجمعة، بموقع التواصل تويتر،بإحالة المسؤولين عن الإعدامات الجماعية في قاعدة براك الشاطئ إلى التحقيق، وتقديمعهم للعدالة، معربا عن صدمته لما ورد من أنباء.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.