مقتل قيادات في "القاعدة" بغارة جوية جنوبي اليمن
كشف “البنتاغون” عن تنفيذ 20 غارة على أهداف للقاعدة في اليمن خلال الأسبوع الأخير من مارس الماضي- ا ف ب- ارشيفية

مقتل قيادات في “القاعدة” بغارة جوية جنوبي اليمن

قتل قياديون في تنظيم “القاعدة، الأحد، جراء غارة جوية لطائرة من دون طيار، يعتقد أنها أمريكية، في محافظة أبين، جنوبي اليمن.
 
 وقالت قوات “مكافحة الإرهاب”، التابعة للحكومة الشرعية باليمن، في تغريدة عبر صفحتها بموقع “تويتر”، إن “طائرة بدون طيار، استهدفت مساء الأحد، سيارة يستقلها قيادات بتنظيم القاعدة في قرية (قرن أمارم)، بمديرية مودية، شرقي زنجبار، عاصمة محافظة أبين”.
 
 ولم تحدد قوات “مكافحة الإرهاب” عدد القتلى جراء الغارة الجوية، كما لم تذكر طبيعة المناصب القيادية لهم في التنظيم.
 
 ولم يصدر أي تعليق فوري، من جانب تنظيم “القاعدة” حول تلك الغارة .
 
 وفي 3 نيسان/ أبريل الجاري، كشفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن طائراتها نفذت 20 غارة جوية على أهداف للتنظيم في الأراضي اليمنية، خلال الأسبوع الأخير من شهر آذار/ مارس الماضي.
 
 وأكدت الوزارة أنه، منذ 28 شباط/ فبراير الماضي، نفذت أكثر من 70 غارة محددة تستهدف مسلحي وبنى ومواقع وأسلحة (القاعدة في شبه الجزيرة العربية)”. 
 
 ومنذ تولي الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، مقاليد السلطة في البلاد، كانون الثاني/ يناير الماضي، كثفت واشنطن من غاراتها الجوية التي تستهدف تنظيم “القاعدة” في اليمن، بشكل غير مسبوق. 
 
 وأدت أول عملية نفذتها الولايات المتحدة في اليمن، عقب استلام ترامب لمهامه، إلى سقوط مروحية ومقتل أحد المشاركين في العملية، إضافة إلى عدد كبير من النساء والأطفال المدنيين. 
 
 وفي آب/ أغسطس 2016، أعلنت الحكومة اليمنية، السيطرة على أبين، وطرد عناصر “القاعدة” منها، إلا أن التنظيم يشن بين الحين والآخر هجمات متكررة على نقاط أمنية ومقار عسكرية، رغم الضربات الجوية التي وجهها الجيش الأمريكي للتنظيم بواسطة طائرات بدون طيار.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.