مقتل مجند وإصابة 7 بينهم ضابط في 3 هجمات بسيناء المصرية‎

قتل مجند مصري، وأصيب 7 آخرون، بينهم ضابط، الثلاثاء، في ثلاث هجمات منفصلة بشبه جزيرة سيناء شمال شرقي مصر، وفق مصدر أمني. 
 
 وقال المصدر، للأناضول، إن “المجند محمود أحمد إبراهيم (22 عاما) قُتل، إثر تفجير عبوة ناسفة، زرعها مجهولون، بقوة مترجلة خلال سيرها في قرية المهدية جنوب مدينة رفح”. 
 
 وأضاف أن “المجند محمد محمود عبد الله (21 عاما) أصيب بطلق ناري في الساق اليسرى، خلال صد قوات الجيش هجوما مسلحا استهدف حاجزًا عسكريًا في رفح”. 
 
 وفي هجوم ثالث، وفق المصدر الأمني، “أصيب ضابط و5 مجندين بجراح متوسطة؛ إثر تفجير عبوة ناسفة، زرعها مجهولون، بمدرعة للجيش خلال سيرها على أحد الطرق جنوب مدينة العريش.. وجرى نقل القتيل والجرحى إلى مستشفى العريش العسكري”. 
 
 ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تلك الهجمات، كما لم يصدر بيان عن الجيش المصري حتى الساعة 21:06 “ت.غ”. 
 
 وتنشط في سيناء تنظيمات عدة، منها تنظيم “أجناد مصر”، و”أنصار بيت المقدس”، الذي أعلن، في تشرين ثان/ نوفمبر 2014، مبايعته لأمير تنظيم الدولة، أبو بكر البغدادي، وغيّر اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء”. 
 
 وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة في سيناء؛ ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، وتعلن جماعات متشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات. ‎

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.