مقتل 17 شخصا باشتباكات بين الحوثيين والقوات الحكومية باليمن
اندلعت الاشتباكات حول التلال المطلة على مضيق باب المندب الإستراتيجي- أرشيفية

مقتل 17 شخصا باشتباكات بين الحوثيين والقوات الحكومية باليمن

قتل 17 عنصرا على الأقل من القوات الحكومية اليمنية والمتمردين الحوثيين وحلفائهم، في معارك دارات بين الطرفين في جنوب غرب البلاد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بحسب ما أفاد مسؤول عسكري، الأربعاء.
 
 وتأتي المعارك مع أحياء الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في الذكرى الثانية لـ”الثورة” في 21 أيلول/ سبتمبر، في إشارة إلى سيطرتهم على صنعاء على حساب قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من تحالف عربي بقيادة السعودية.
 
 وأفاد المسؤول العسكري أن معارك عنيفة تدور منذ أيام في المناطق الحدودية بين محافظتي تعز ولحج في جنوب غرب البلاد للسيطرة على تلال تطل على مضيق باب المندب الاستراتيجي على البحر الأحمر.
 
 وقال قائد محور العند اللواء فضل حسن “نفذنا هجوما واستعدنا جبلين” في المناطق الحدودية بين تعز ولحج، مشيرا إلى “مقتل 13 مسلحا من المتمردين وأربعة من القوات الموالية للحكومة” منذ الثلاثاء.
 
 وسيطر الحوثيون وحلفاؤهم على صنعاء في أيلول/ سبتمبر، وواصلوا التقدم للسيطرة على مناطق أخرى في الوسط والجنوب، وبدأ التحالف عملياته دعما لقوات هادي نهاية آذار/ مارس 2015، ما مكنها من استعادة خمس محافظات جنوبية أبرزها عدن.
 
 ومن المتوقع أن يحيي الحوثيون اليوم الذكرى الثانية لسيطرتهم على العاصمة، باحتفال في مدينة الحديدة الساحلية في غرب البلاد، بحسب ما أفادت وسائل إعلام تابعة لهم.
 
 وبثت قناة “المسيرة” مساء الثلاثاء خطابا لزعيم جماعة “أنصار الله” (الاسم الرسمي للحوثيين) عبد الملك الحوثي في الذكرى الثانية لـ”الثورة”، أكد فيها أن “الثورة مستمرة، مستمرة اليوم في وجه العدوان، الثورة مستمرة لتحقيق الحرية والاستقلال”.
 
 وأضاف “نصيحتي للنظام السعودي نهايتك ونتيجة عدوانك الخسران عليك”، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده المملكة.
 
 وأدى النزاع في اليمن إلى مقتل أكثر من 6600 شخص منذ آذار/ مارس 2015، نصفهم تقريبا من المدنيين، بحسب الأمم المتحدة.

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.