مقتل 29 من القوات العراقية في معارك مع "الدولة" قرب الموصل
جنود عراقيون يساعدون زميلا لهم تم إصابته برصاصة قناص في معارك الموصل- أ ف ب

مقتل 29 من القوات العراقية في معارك مع “الدولة” قرب الموصل

قتل 14 من عناصر القوات العراقية اليوم السبت في اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة شرق مدينة الموصل.
 
 كما قتل التنظيم 12 شخص آخر من مقاتلي العشائر السنية وعناصر الشرطة جنوب مدينة الموصل.
 
 وأفادت مصادر محلية أن التنظيم قتل سبعة من مقاتلي العشائر السنية الذين يدعمون الحكومة العراقية وخمسة من عناصر الشرطة اليوم السبت في بلدة جنوب الموصل.
 
 وقالت المصادر إن القتلى تم قتلهم على نقطة تفتيش مزيفة أقامها عناصر التنظيم في “الشرقاط” وهي بلدة سنية تقع بين الموصل وبغداد.
 
 وعلى صعيد آخر قتل ثلاثة عناصر من الشرطة العراقية في هجمات انتحارية نفذها عناصر تنظيم الدولة قرب القيارة جنوب الموصل.
 
 وقال مصدر عسكري عراقي إن القوات العراقية صدت هجوما للدولة، مما أسفر عن مقتل 3 عناصر من الجيش، وتسعة آخرين من تنظيم الدولة.
 
 وفي تفاصيل الحادث قال العقيد محمد الجبوري وهو احد ضباط قيادة عمليات نينوى للأناضول أن الدولة قام بشن هجمات بسيارتين مفخختين، تم تدمير الأولى وقتل الانتحاري قبل وصوله، فيما نجح الثاني بتفجير نفسه في فوج للشرطة الاتحادية مما أدى لمقتل ثلاثة عناصر بينهم معاون آمر الفوج التاسع المقدم مجبل محمد وإصابة أربعة آخرين بينهم مدنيون.
 
 من جهة أخرى استطاع الجيش العراقي تطهير ناحية النمرود الأثرية التي تم تحريرها في 13 من هذا الشهر من مخلفات تنظيم الدولة من ألغام ومفخخات.
 
 وقال مصدر آخر في الشرطة الاتحادية إن قواتها استعادت جميع المناطق الواقعة في الجبهة الجنوبية للموصل، وبانها بانتظار الأوامر للزحف نحو مطارها على بعد عدة كيلو متر.
 
 ويبعد مطار الموصل المدني خمسة كيلو متر عن مركز مدينة الموصل، فيما كشفت صور عن طريق الأقمار الصناعية إحداث دمار هائل فيه بواسطة تنظيم الدولة.
 
 وعلى جانب آخر، أعلنت وزارة الهجرة العراقية عن ارتفاع أعداد النازحين من الموصل إلى 62 ألف شخص منذ انطلاق العمليات العسكرية في 17 أكتوبر من الشهر الماضي.
 
 وقال الهلال الأحمر العراقي إن وتيرة نزوح المدنيين بدأت بالارتفاع بشكل يومي على عكس الأيام السابقة والتي كانت تتراوح ما بين 500 إلى 1000 نازح يوميا.
 
 وأوضح الهلال الأحمر أن أعداد النازحين وصلت إلى ثلاثة آلاف يوميا بسبب استمرار الاشتباكات ونقص الأغذية والمياه.
 
 وانطلقت معارك استعادة الموصل في 17 أوكتوبر/ تشرين أول الماضي بمشاركة 45 ألفا من القوات العراقية المؤلفة من الحشد الشعبي والجيش والشرطة وقوات البيشمركة الكردية بتغطية جوية من التحالف الدولي بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.