منظمة: الصحفي الساعي يتعرض لتعذيب وحشي بسجون السلطة
الأجهزة الأمنية تواصل اعتقال الساعي رغم صدور قرار من المحكمة بإطلاق سراحه- أرشيفية

منظمة: الصحفي الساعي يتعرض لتعذيب وحشي بسجون السلطة

حملت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية اللواء ماجد فرج المسؤولية الكاملة عن سلامة الصحفي المعتقل سامي الساعي، الذي يتعرض للتعذيب على يد عناصر الأمن الفلسطيني؛ داعية الرئيس محمود عباس إلى ضرورة لجم ممارسات الإعتقال التعسفي والتعذيب، التي يقوم بها جهاز المخابرات، والعمل على الإفراج عن كافة معتقلي الرأي ومنهم الصحفي الساعي.
 
 وكانت عائلة الصحفي الساعي والمعتقل في سجون السلطة الفلسطينية حذرت من تعرضه للوفاة، نتيجة ما يتعرض له من تعذيب شديد من قبل الأجهزة الأمنية، التي تحتجزه في زنازين سجن أريحا المركزي منذ الثامن كانون الثاني/يناير.
 
 اقرأ أيضا: صحفي معتقل في سجون السلطة: “افتحوا بيتا لعزائي”
 

 اقرأ أيضا: استنكار حقوقي لاستمرار اعتقال الصحفي الفلسطيني “الساعي”
 
 ورغم صدور قرار من محكمة الصلح الفلسطينية بإطلاق سراحه فورا، إلا أن الأجهزة الأمنية لم تمتثل لقرار المحكمة وتواصل اعتقاله.
 
 ووثقت المنظمة أكثر من 15 حالة تعذيب منذ مطلع العام الحالي معظمها تمت في سجن أريحا على يد جهاز المخابرات حيث استخدمت أساليب وحشية خلال التعذيب منها التعليق من الباب أو السقف.

Like what you read? Give عربي21 a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.