منفذ هجوم كندا لم يخف عدائه للمسلمين أثناء تحقيقات الشرطة
رئيس الوزراء الكندي “جاستن ترودو” يضع الزهور أمام المسجد الذي شهد الهجوم- أ ف ب

منفذ هجوم كندا لم يخف عدائه للمسلمين أثناء تحقيقات الشرطة

ذكرت وسائل إعلام كندية إن الطالب الجامعي الكندي-الفرنسي المتهم بقتل ستة من المصلين في مسجد في مدينة “كيبيك” الكندية كان استأجر شقة قريبة من المسجد، مما رجح فرضية استهدافه لدار العبادة.
 
 وأبلغ أحد جيران أبويه هيئة الإذاعة الكندية أن “الكسندر بيسونت” 27 عاما انتقل مؤخرا إلى شقة قرب المسجد بصحبة شقيقه التوأم.
 
 وعرف عن “الكسندر” بأنه من المعجبين بالرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” والسياسية الفرنسية اليمينية “مارين لوبان”. 
 
 ووجهت السلطات للشاب وهو المتهم الوحيد في حادث إطلاق الرصاص بالمسجد ستة تهم بالقتل من الدرجة الأولى وخمس تهم بالشروع في القتل، وأكدت الشرطة إنه تصرف بمفرده.
 
 وكان ستة مسلمين قتلوا في الهجوم المذكور وأصيب 5 آخرون بجراح خطيرة أثناء صلاة العشاء.
 
 إقرأ أيضا : قاضية كندية ترفض الاستماع لدفاع مسلمة محجبة
 
 وامتنعت الشرطة عن التعليق على الدافع في إطلاق الرصاص بالمركز الثقافي الإسلامي في “كيبيك” لكن أصدقاء الشاب ومعارفه على الانترنت أبلغوا وسائل الإعلام الكندية أنه بدرت منه مشاعر مناهضة للهجرة خصوصا تجاه اللاجئين المسلمين.
 
 ويدرس “بيسونت” العلوم الاجتماعية وهو طالب عسكري سابق ويعرف عنه في دوائر الانترنت آرائه اليمينية ووصفه أحد زملائه السابقين بأنه “منبوذ منقطع للمذاكرة”.
 
 وقالت صحيفة “لابريس” الكندية نقلا عن مصدر مقرب من التحقيقات إن الشاب لم يخف عداءه للمسلمين أثناء استجوابه الطويل أمام الشرطة.
 
 وقالت الصحيفة إنه مهتم أيضا بالأسلحة وتدرب على الرماية في ناد محلي.
 
 إقرأ أيضا : رجل يرتدي قناع “الجوكر” يهدد بقتل مسلم أسبوعيا بكندا (فيديو)