من هو "عمر رحمون" مفاوض النظام السوري لإجلاء سكان حلب؟
ظهر عمر رحمون الشهر الماضي في صورة مع ضباط روس- عنب بلدي

من هو “عمر رحمون” مفاوض النظام السوري لإجلاء سكان حلب؟

كشف اتفاق إجلاء المدنيين والمسلحين، الذي أعلنه كل من النظام السوري والمعارضة السورية، أن المفاوض عن طرف النظام هو “عمر رحمون”.

كان التفاوض سوريا سوريا باشراف روسي .
 وهذا نصه pic.twitter.com/IlDAjDkpJf

— عمر رحمون (@omaralrahmon83)

وقال رحمون، في سلسلة تغريدات على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إنه فاوض عن طرف النظام “خدمة للمحاصرين، وليس خدمة للنظام”، طالبا أن “لا يزاود عليه أحد”، بحسب تعبيره.
 
 وقال المفاوض عن طرف النظام إنه “قدم من عائلته شهداء”، و”شارك في تحرير حلب من النظام قبل أن يخطفها الإرهاب”، معتبرا أن وجودها مع النظام أفضل من بقائها أسيرة، بحسب تعبيره.
 
 وبحسب معلومات حصلت عليها مجلة “عنب بلدي” المعارضة، فإن الشيخ عمر الرحمون ابن مدينة حلفايا، يحمل ماجستير في الشريعة الإسلامية ونشط في الحراك الثوري والمسلح، وأسّس حركة “أحرار الصوفية” في محافظة حماة مطلع الثورة.
 
 وهو شقيق سامي الرحمون (أبو العلمين)، قائد كتائب “أبو العلمين” في “الجيش الحر” سابقًا، والقيادي العسكري في جبهة “فتح الشام” حاليا.

اصابة اخي وشقيقي سامي رحمون ابو العلمين في معركة فك الحصار عن حلب واستشهاد رفيقه جابر ابو زيد pic.twitter.com/Z7buODoijW

— عمر رحمون (@omaralrahmon83)

غاب عمر الرحمون عن الأنظار بعد خروجه من المحافظة إلى تركيا، لينضم إلى “جيش الثوار” المنضوي في قوات “سوريا الديمقراطية”، في شباط/ فبراير الماضي، المدعومة أمريكيا وروسيا، ثم ظهر في دمشق في صورٍ مع “شبيحة” وضباط في قوات الأسد، في أيلول/ سبتمبر الماضي، ما أثار ردود فعلٍ غاضبة.
 
 وأصيب “أبو العلمين” (شقيق الشيخ عمر) مرتين، فقد يده في معركة حلب 2012، عندما كان ينتمي إلى الجيش الحر إلى جانب القيادي عبد القادر الصالح، والثانية في معارك حلب الأخيرة، وهو يقاتل إلى جانب جبهة “فتح الشام”، التي اعتقلته لستة أشهر قبل أن ينضمّ إليها.
 
 وإلى ذلك الوقت كان الشيخ عمر رحمون يناقش في قضايا الثورة السورية، ويهاجم ما يعتبره “إفساد” الفكر السلفي لها، بينما يصفه البعض بأنه “شبيح بعلم شرعي”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.