موسكو تزعم اتفاق واشنطن والرياض على مصير "داعش" والموصل
أكثر من 9 آلاف مسلح من تنظيم الدولة سيتم نقلهم من الموصل إلى المناطق الشرقية في سوريا — أرشيفية

موسكو تزعم اتفاق واشنطن والرياض على مصير “داعش” والموصل

زعم مصدر عسكري — دبلوماسي في موسكو، الأربعاء، أن الأجهزة الخاصة الأمريكية والسعودية اتفقت على السماح لمسلحي تنظيم الدولة بالخروج من مدينة الموصل العراقية قبل اقتحامها، وبعد ذلك سيتم نقل عدة آلاف منهم إلى سوريا. حسب ما أوردته وكالة “نوفوستي”.
 
 وقال مصدر إنه “خلال التحضير للعملية في الموصل توصلت الأجهزة الخاصة الأمريكية والسعودية إلى اتفاق على منح مخرج آمن لكافة المسلحين مع عائلاتهم قبل بدء اقتحام المدينة. وخلال الاقتحام سيقوم طيران التحالف بتسديد ضربات إلى مبان منفردة متفق عليها مع المسلحين مسبقا، تبقى خالية داخل أراضي المدينة”. 
 
 وحسب معطيات مصدر الوكالة الروسية، فإن خطة واشنطن والرياض تفترض انتقال المسلحين من الموصل إلى سوريا. 
 
 وأشار إلى أن أكثر من 9 آلاف مسلح من تنظيم الدولة سيتم نقلهم من الموصل إلى المناطق الشرقية في سوريا للقيام بعملية هجومية كبيرة للسيطرة على دير الزور وتدمر. 
 
 وأضاف المصدر أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد قرر القيام بعملية تحرير الموصل في تشرين الأول/ أكتوبر الجاري. في مقابل ذلك لم يتم الحصول على معلومات رسمية أو تعليقات من الجانبين السعودي أو الأمريكي على هذه التصريحات.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.