موقع: بإمكان واين روني إثبات نفسه خاصة في غياب إبراهيموفيتش

موقع: بإمكان واين روني إثبات نفسه خاصة في غياب إبراهيموفيتش

نشر موقع “إي أس بي أن” الأمريكي تقريرا، تحدث فيه عن قائد فريق الشياطين الحمر، واين روني، الذي من المتوقع أن يترك الفريق خلال الصائفة المقبلة، علما وأن مردوده قد تراجع هذا الموسم.
 
 وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته “عربي21”، إن العرض الذي تلقاه قائد فريق الشياطين الحمر، واين روني، للانتقال للدوري الصيني، قد ورد في الوقت غير المناسب، خاصة وأن اللاعب، البالغ من العمر 31 سنة، مطالب بأن يترك إرثا كرويا مميزا قبل رحيله.
 
 وذكر الموقع أن روني قد أمضى ما يربو عن 13 سنة في أولد ترافورد، قدم خلالها أداء متميزا. في المقابل، وفي الآونة الأخيرة، تراجع مردود روني، حيث انخفض عدد أهدافه، وتدنى مستوى مشاركته في المباريات. والجدير بالذكر أنه، ومنذ مطلع العام الحالي، لم يلعب روني سوى 90 دقيقة في مناسبتين؛ الأولى في مباراة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، والثانية في المباراة التي جمعت فريقه 
 بفريق ريدينج ويجان اثليتيك.
 
 وأفاد الموقع أن روني قد تألق خلال مسيرته مع الشياطين الحمر، حيث ظفر بلقب الهداف التاريخي للفريق برصيد 250 هدفا، كما ساعد فريقه في العودة إلى الدوري الممتاز. في المقابل، شهد مردود روني تراجعا واضحا في الفترة الأخيرة، ولكن قراره برفض العرض الذي قدم له من قبل الدوري الصيني، قد يتيح له الفرصة ليعيد إحياء أمجاده مع الشياطين الحمر قبل الرحيل.
 
 وأشار الموقع إلى أن المباراة التي ستجمع مانشستر يونايتد وتشيلسي في الدور ربع النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي، ستكون بمثابة فرصة مثالية لعودة روني للتألق على أرض الميدان، خاصة إثر إيقاف المهاجم السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش لثلاث مباريات بسبب اعتدائه على لاعب بورنموث، تايرون مينغز.
 
 وبين الموقع أن امتناع روني عن المشاركة في المباراة التي جمعتهم بنادي روستوف في روسيا، التي انتهت بالتعادل، قد سمح له باستعادة لياقته البدنية، في مركز كارينغتون للتدريب، فضلا عن تجنب تكبد عناء السفر لما يقارب 4500 ميل. وقد ساعده ذلك في الاستعداد جيدا للقاء الذي سيجمع مانشستر يونايتد بمتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز.
 
 ونوه الموقع بأن مدرب الشياطين الحمر، جوزيه مورينيو، قد قرر التعاقد مع المهاجم السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش، الصائفة الماضية، نظرا لأنه اعتقد أن كلا من ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال، يفتقران إلى الخبرة اللازمة، التي من شأنها أن تتيح لهما قيادة خط هجوم مانشستر يونايتد، خاصة مع إمكانية ترك روني للفريق.
 
 وأضاف الموقع أن المهاجم السويدي قد أثبت جدارته، حيث أحرز 26 هدفا في جميع المباريات التي شارك فيها. فضلا عن ذلك، لم يسجل روني وراشفورد ومارسيال سوى 19 هدفا خلال 94 مباراة الأخيرة التي خاضوها. وبالتالي، سيعتمد الشياطين الحمر بشكل مكثف على مهارات إبراهيموفيتش وهو ما سيقف حاجزا أمام تنمية هؤلاء اللاعبين لرصيدهم.
 
 وأفاد الموقع أن مورينيو مطالب بإيجاد بديل لإبراهيموفيتش، في الثلاث مباريات القادمة؛ التي ستجمع فريقه بكل من تشيلسي وميدلزبره ووست بروميتش ألبيون. ومن المرجح أن يعوض روني المهاجم السويدي في مباراة تشيلسي مع كل من راشفورد ومارسيال في الدفاع، أو أن يأخذ مكان الرقم 10 وراء راشفورد.
 
 وأقر الموقع بأن مورينيو أدرك أن روني وإبراهيموفيتش فشلا في أن يُكونا سويا تحالفا قويا، ولذلك لا داعي من القلق بسبب غيابه في مباراة فريقه ضد تشيلسي. علاوة على ذلك، وعلى الرغم من أن وتيرة لعب روني قد انخفضت، إلا أن كلا من راشفورد ومارسيال بإمكانهما مساعدته ودعمه.
 
 وأورد الموقع أن روني قد لا يحبذ فكرة لعبه في ذلك المركز، إذ أنه مطالب بعرقلة ديفيد لويز، وغاري كاهيل، وسيزار أزبيليكويتا، لخلق مساحة لكل من راشفورد ومارسيال.
 
 وأفاد الموقع أن إصرار روني على إنهاء مسيرته مع الشياطين الحمر، بشكل مميز واستثنائي، كان جليا من خلال طريقة احتفاله، خاصة بعد أن سجل إبراهيموفيتش هدف الفوز في المباراة النهائية في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة في المباراة التي جمعتهم بنادي ساوثامبتون.
 
 وفي الختام، ذكر الموقع، أنه ومع اقتراب نهاية مسيرة روني مع مانشستر يونايتد، علما وأن رحيله هذه الصائفة أصبح أمرا لا مفر منه، سيبادر اللاعب الموهوب لاقتناص الفرصة حتى يثبت جدارته ومهاراته الكروية خلال المباريات الثلاث المقبلة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.