ناصر العمر يرد على الجدل حول تغريدته عن "كفالة الوافدين"
ناصر العمر: التخبيب في الحديث عام في العقود والمعاملات؛ وهو منزع الاستدلال، وليس المراد هو تشبيه العامل بالرقيق — أرشيفية

ناصر العمر يرد على الجدل حول تغريدته عن “كفالة الوافدين”

أثار عضو الهيئة العليا لرابطة علماء المسلمين، ناصر العمر، جدلا واسعا حول رأيه بموضوع كفالة الوافدين للعمل في السعودية.
 
 العمر قال في تغريدة نشرها قبل أيام إن “إغراء العامل لأجل ترك كفيله إخلال بالعقد الذي بينهما، ويدخل في التخبيب المحرم”.
 
 واستشهد بحديث رسول الله عليه السلام الذي قال فيه: “ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبدا على سيده”.
 
 وبعد أن اتهمه ناشطون بتشبيه العمالة الوافدة بـ”العبيد”، قال العمر في تغريدة أخرى: “قال سبحانه: {أوفوا بالعقود} فيجب الوفاء بالعقود، ويحرم إغراء العامل وتخبيبه على كفيله بما يخالف مقتضى العقد: «فالمسلمون على شروطهم»”.
 
 وأضاف: “التخبيب هو الإفساد، ويرى بعض العلماء أن التخبيب في الحديث عام في العقود والمعاملات؛ وهو منزع الاستدلال، وليس المراد هو تشبيه العامل بالرقيق!”.
 
 ونشر الشيخ ناصر العمر مقطع فيديو من محاضرة سابقة له يثني فيها على دور الوافدين في السعودية، ويصفهم بـ”الشركاء لنا”، ويدعو للرفق بهم وعدم ظلمهم.

اخواننا الوافدون شركاؤناhttps://t.co/DZefP6rqFH

— أ.د.ناصر العمر (@naseralomar)

الرفق باخواننا الوافدينhttps://t.co/mkDIhWggTb

— أ.د.ناصر العمر (@naseralomar)

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.