نشطاء ينددون بحجب المواقع بمصر: اختشوا يا هلافيت!
نشطاء: برنامج السيسي لانتخابات 2018 يتضمن التنكيل بالمعارضين وحجب مواقع الكترونية- تويتر

نشطاء ينددون بحجب المواقع بمصر: اختشوا يا هلافيت!

أثار حجب سلطات الانقلاب بمصر عددا من المواقع الصحفية الالكترونية داخل البلاد، انتقادات حادة من قبل سياسيين وإعلاميين ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
 وحجبت السلطات بدءا من مساء الأربعاء، 21 موقعا إلكترونيا، ضمن حملة على وسائل الإعلام وحرية النشر، من بينها إضافة لـ”عربي21"، شبكة مواقع قناة الجزيرة، وهاف بوست عربي، ورصد، ومواقع لصحف قطرية.
 
 وعبر موقع “فيسبوك” قال أستاذ العلوم السياسية سيف عبدالفتاح مخاطبا سلطات الانقلاب: “اختشوا يا شوية هلافيت”.
 
 وعلق الصحفي محمد أبو الغيط: “دي المرة الأولى على الإطلاق في تاريخ الصحافة المصرية؛ تحجب مواقع صحفية مرخصة تعمل من داخل مصر!”.
 
 وعقب رئيس تحرير صحيفة “المشهد” مجدي شندي: “يمكن أن أتفهم دوافع حجب مواقع إلكترونية خارجية، لكن حجب مواقع مصرية أمر لا يمكن تفهمه أو استيعابه”.
 
 وقال: “لدي سؤال جاد؛ إذا كانت أجهزة الدولة قادرة على حجب المواقع ولديها الإمكانات التقنية؛ لماذا تحجب مواقع سياسية مختلف عليها، ولا تحجب مواقع البورنو غير المختلف على حجبها؟ أليس ا?مر أشبه بتحريم مخدر الحشيش وإباحة الهيروين؟!”.
 
 وختم: “قليلا من العقل والحكمة”.
 
 وقال الناشط السياسي حازم عبدالعظيم: “برنامج السيسي لانتخابات 2018: حالة الطوارئ، حبس الشباب، التنكيل بالمعارضين، منع ندوات، حجب مواقع الكترونية.. هي دي إمكاناته”.
 
 وتابع: “ننتظر من النظام البلحاوي المذعور بعد حجب مواقع معارضة لا علاقة لها بالارهاب؛ حجب أكاونتات معارضة بتهمة الإرهاب أيضا.. زيط في وسط الزيطة”.
 
 وسخرت الناشطة الحقوقية منى سيف قائلة: “تخيلوا لو حجب كل المواقع وسابلنا بس اليوم السابع”.
 
 وقال محمد فرحات: “أحلي حاجة في الحجب إنو بخلينا نهتم أكثر، وبوسع دايرة الانتشار والدعاية”.
 
 وعلق الصحفي محمود عناني: “السيسي حجب تقريبا كل المواقع الإخبارية غير التابعة للمخابرات، إيه هيدوّر الضرب في المصريين ولا إيه؟”.
 
 ولفت البرلماني السابق حاتم عزام إلى أن “?حجب موقع مدى مصر وأكثر من 20 منصة إعلامية وحقوقية حرة في مصر؛ أتى بالتزامن مع القرصنة على موقع وكالة الأنباء القطرية وبث أخبار مكذوبة?”.
 
 أما إدارة موقع “مدى مصر” فقالت في بيان لها نشرته على صفحتها في “فيسبوك”: “نحن أبناء الهامش، منه خرجنا، ومنه سنظل نخرج.. انتظروا تحديثا قريبا جدا عن كيفية الوصول إلينا من جديد”.
 
 وقال الكاتب تامر أبو عرب: “أنا ضد الحجب والمنع في المطلق، مش بس علشان الحريات، وعلشان الناس حقها تختار من غير وصاية أبوية من الدولة، لكن مصيبة حجب مواقع من جوه مصر؛ أكبر بكتير من مصيبة حجب موقع بيصدر من برة مصر”.