نظام الأسد: ضربة التحالف أصابت موقعا عسكريا وأسقطت قتلى
النظام السوري اعتبر القصف الأمريكي عدوانا على سيادته — أ ف ب

نظام الأسد: ضربة التحالف أصابت موقعا عسكريا وأسقطت قتلى

نقلت وسائل إعلام رسمية تابعة للنظام السوري عن مصدر عسكري قوله الجمعة إن الضربة الجوية التي نفذها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الخميس على ميليشيا موالية للأسد أصابت “إحدى نقاطنا العسكرية”.

وبحسب وكالة سانا الرسمية فإن المصدر العسكري أفاد بأن الضربات الجوية أسفرت عن مقتل عدة أشخاص وتسببت في أضرار مادية، مشيرا إلى “أن هذا يعرقل مساعي الجيش السوري وحلفائه لمحاربة تنظيم الدولة”.

وأضاف إن “الاعتداء السافر على إحدى نقاط الجيش العربي السوري الذي قام به ما يسمى التحالف الدولي يفضح زيف ادعاءاته في محاربة الإرهاب ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك حقيقة المشروع الصهيو-أمريكي في المنطقة وأن محاولة تبرير هذا العدوان بعدم استجابة القوات المستهدفة للتحذير بالتوقف عن التقدم مرفوضة جملة وتفصيلا”.

اقرأ أيضا: كيف علّقت موسكو على ضربات التحالف لقوات موالية الأسد؟
 

 وختم المصدر حديثه بالقول إن “الجيش العربي السوري مستمر بالقيام بواجبه في محاربة “داعش” و”النصرة” والدفاع عن كامل أراضيه ولن ترهبه كل محاولات ما يسمى التحالف بالتوقف عن أداء واجباته المقدسة”.

وكان مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أعلن أن طائرات التحالف قصفت مساء الخميس قافلة موالية للنظام في سوريا بينما كانت متجهة إلى حامية نائية للتحالف قرب الحدود الأردنية.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن “القافلة كانت على الطريق لم تستجب للتحذيرات من عدم الاقتراب من قوات التحالف في التنف، وفي النهاية وجهت ضربة إلى طليعتها”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.