نظام الأسد يستعد لتهجير مئات المقاتلين وأسرهم من ضواحي دمشق
لا يوجد طرف ثالث يضمن تنفيذ الاتفاق- أرشيفية

نظام الأسد يستعد لتهجير مئات المقاتلين وأسرهم من ضواحي دمشق

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، بأن هناك اتفاقا يجري قوات النظام وفصائل من المعارضة، يقضي بتهجير مئات المقاتلين وعائلاتهم من منطقتي قدسيا والهامة بضواحي العاصمة السورية دمشق.
 
 وأشار المرصد إلى عدم وجود طرف ثالث يضمن سير تنفيذ بنود هذا الاتفاق، و”بدأت الفصائل اليوم في قدسيا والهامة بتسليم سلاحها المتوسط والثقيل، على أن يتم خلال الـ 48 ساعة القادمة تسليم المقاتلين لسلاحهم الفردي”.
 
 وتابع المرصد “ومن ثم البدء بعملية نقل نحو 150 مقاتل مع المئات من أفراد عوائلهم، على متن حافلات إلى محافظة إدلب والشمال السوري، في حين سيتم “تسوية أوضاع” أكثر من 300 مقاتل، كما ستقوم قوات النظام بالدخول إلى منطقتي قدسيا والهامة وتستلم كافة النقاط التي كان يتمركز فيها مقاتلو الفصائل”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.