هؤلاء هنأوا أردوغان بنتيجة الاستفتاء
الاناضول

هؤلاء أول من هنأوا أردوغان بنتيجة الاستفتاء الدستوري

تلقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التهاني من دول ومنظمات وجماعات بنتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التي أظهرت موافقة حوالي 51% من الأتراك على تلك التعديلات.

باكستان

هنأ كل من الرئيس الباكستاني ممنون حسين، ورئيس الوزراء نواز شريف تركيا حكومة وشعبا بنجاح الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وقال مكتب المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الباكستانية، في بيان: “أعربت باكستان عن التهاني لحكومة وشعب تركيا على نتائج الاستفتاء على التعديلات الدستورية”.

وأضاف البيان: “هنأ رئيس باكستان (ممنون حسين)، ورئيس وزراء باكستان (نواز شريف) في برقتين منفصلتين إلى القادة الأتراك تركيا على هذا القرار المهم”.

وحسب البيان، أبرز حسين وشريف في برقيتهما أن التصويت لصالح التعديلات الدستورية في الاستفتاء، الذي جرى الأحد، “يعكس رغبة الشعب التركي في تركيا قوية”.

كما أعربا عن أملهما في أن “يساعد (إقرار التعديلات الدستورية) على تعزيز المكاسب المثيرة للإعجاب، التي تحققت في تركيا خلال السنوات الـخمسة عشر الماضية من أجل مزيد من الاستقرار والازدهار، وتمهيد السبيل أمام التقدم المتسارع المستمر للشعب التركي في المستقبل”، حسب البيان.

وتابع البيان: “في رسائل التهاني هذه، أكدت القيادة الباكستانية من جديد رغبة شعب باكستان القوية في زيادة تعزيز روابط الصداقة التاريخية بين البلدين وشعبيهما من خلال التعاون المفيد المتبادل”.

قطر

هنأ أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالموافقة على التعديلات الدستورية في الاستفتاء.

وذكرت مصادر في الرئاسة التركية، مساء الأحد، أن أمير قطر، هنأ أردوغان خلال اتصال هاتفي، بنتيجة الاستفتاء بالموافقة على التعديلات الدستورية.

وحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، اعتبر أمير قطر، خلال اتصاله الهاتفي مع الرئيس أردوغان، أن نتيجة الاستفتاء “أكدت ثقة الشعب التركي بقيادة الرئيس أردوغان”.

وأعرب عن تمنياته له “دوام التوفيق وللعلاقات الوطيدة بين قطر وتركيا مزيدا من التطور والنماء”.

البحرين

هنأ عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الأحد، أردوغان، بمناسبة نجاح الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بين الزعيمين، بحسب وكالة الأنباء البحرينية (بنا).

وأعرب “آل خليفة” عن تمنياته لتركيا رئيسا وحكومة وشعبا بدوام التقدم والازدهار.

من جانبه، عبر الرئيس التركي عن شكره وتقديره للملك البحريني على مشاعره التي “تعكس عمق العلاقات الطيبة القائمة بين البلدين”، بحسب المصدر ذاته.

فلسطين

كما هنأ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في اتصال هاتفي الرئيس التركي على نتيجة الاستفتاء.

وتمنى عباس خلال الاتصال، لـ”تركيا قيادة وشعبا الخير والازدهار، ودوام التقدم والأمن والرخاء”، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

“الجماعة الإسلامية” في باكستان

هنأ زعيم حزب الجماعة الإسلامية في باكستان سراج الحق، الشعب التركي والرئيس رجب طيب أردوغان بنجاح الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وقال “الحق” في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، “إن الشعب التركي صوّت لصالح أردوغان الذي قدم خدمات استثنائية للشعب والديمقراطية”.

ووصف نتائج الاستفتاء بـ”النجاح التاريخي”، مشددا على أن “التعديلات الدستورية من شأنها تعزيز قيم الديمقراطية في تركيا”.

ولفت إلى وقوف تركيا إلى جانب باكستان في جميع قضاياه بما فيها كشمير، متمنيا تعزيز علاقات الصداقة بين البلدين.

“إخوان” مصر

هنّأت جماعة “الإخوان المسلمين” في مصر، الشعب التركي على نجاح تجربته الديمقراطية، والموافقة على التعديلات الدستورية في الاسفتاء الشعبي الذي شهدته البلاد الأحد.

وقال المتحدث باسم الجماعة طلعت فهمي، للأناضول، “نهنئ الشعب التركي على نجاح تجربته الديمقراطية، فهي درس جديد، ومن يكسب إرادة شعبه يمكنه مواجهة كل التحديات”.

بدوره، رحب أشرف عبد الغفار، القيادي بالإخوان، بنتيجة الاستفتاء.

وقال للأناضول، إن “الاستفتاء في تركيا أكبر دليل على الديقراطية الحقيقية في تركيا؛ حيث لم يستطع أحد أن يتنبأ بالنتيجة”.

ودعا عبد الغفار، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى “البدء في ترتيب الأوراق، وأن يُشعر المعارض قبل المؤيد (للتعديلات الدستورية) أن هناك فارقا نتيجة هذا التغيير”.

وأضاف “على أردوغان وحزبه (العدالة والتنمية) وحكومته أن يعملوا على ترميم تماسك الشعب بعد حالة الاستقطاب الحادة، عبر سياسة نظيفة وممارسة ديمقراطية حقيقية”.

وفي السياق ذاته، هنأ محمد سودان، القيادي بالإخوان، الشعب التركي وكل الشعوب الإسلامية على النجاح في الاستفتاء.

وقال سودان، للأناضول: “هذه النتيجة لن ترضي قصيري النظر، هنيئا للشعب التركي بنجاحهم، وهنيئا للرئيس أردوغان بشعبه الواعي الذي صوت بنعم، وغدا سيعرف الذين صوتوا بلا، أن مراد أردوغان ما هو إلا مصلحة شعبه وأمته”.

حماس

هنأ القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، عزت الرشق، تركيا بنجاح الاستفتاء على التعديلات الدستورية، معتبرا أن البلاد “حققت انتصارا جديدا وخطوة على طريق التقدم”.

وقال الرشق، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “نهنىء تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان ورئيس حكومتها ابن علي يلدريم وقيادة أحزابها السياسية، بعد نجاحهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية”.

وأضاف: “سنظل نبارك لتركيا ونقف مع خيار شعبها العظيم. نهنئ هذا البلد الكبير بأبنائه وعطائه الديمقراطي الملهم”.

واعتبر القيادي البارز في “حماس” أن تركيا حققت اليوم “انتصارا جديدا وخطوة كبرى على طريق التقدم والازدهار”، بعد نجاح الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

هنأ علي محيي الدين القره داغي‏، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشعب التركي بنجاح الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية.

وقال القرة داغي في تغريدة عبر حسابه بموقع “تويتر”: “نبارك للشعب التركي اختياره وندعو الله أن يوفق تركيا حكومةً وشعباً لما فيه خير الأمة الإسلامية، وأن يحفظها من كيد الأعداء بالداخل والخارج”.

المرزوقي

قال الرئيس التونسي السابق، محمد منصف المرزوقي، إن الموافقة على التعديلات الدستورية في تركيا عبر الاستفتاء الشعبي يعد ردّا على يوم 15 يوليو/ تموز الماضي(محاولة الانقلاب الفاشلة).

جاء ذلك في منشور على حسابه بموقع “فيسبوك” عقب التصويت بنعم لصالح التعديلات الدستورية في تركيا.

وتساءل المرزوقي رئيس حزب “تونس الإرادة”، أي نظام حكم أفضل للأتراك البرلماني أم الرئاسي؟.. وأضاف “ليس لأحد الحق في الردّ باستثناء الأتراك أنفسهم”.

وأشار المرزوقي إلى أن ما يهمه كديمقراطي أن ملايين الأتراك توجهوا لمراكز الاقتراع للمشاركة في الاستفتاء وقول كلمتهم.

وأردف قائلا “النصر لم يكن بالتسعة والتسعين في المائة المعروفة في بلدان ما قبل الربيع العربي.. إن هذا اليوم(استفتاء تركيا) هو ردّ بالضربة القاضية على ذلك اليوم من شهر يوليو/ تموز الماضي الذي حاول فيه البعض فرض إرادته على الشعب بالدبابات وها هو الشعب يهزمهم مرّة ثانية بصناديق الاقتراع”، في اشارة الى المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وهنّأ المرزوقي الشعب التركي “بديمقراطيته الحيّة”، والأحزاب الثلاثة “العدالة والتنمية”، “الحركة القومية”، “الاتحاد الكبير”.

وقال “هنيئا للرئيس رجب طيب أردوغان بهذا النصر الجديد”.

أيمن نور

هنأ السياسي المصري المعارض أيمن نور، زعيم حزب غد الثورة (ليبرالي) الشعب التركي بنتيجة الاستفتاء الشعبي، مؤكدا أن “الشباب أكثر المستفيدين من هذا اليوم”.

وقال نور المقيم خارج مصر للأناضول: “نتيجة مشرفة في دولة ديمقراطية فيها التعدد والرأي والرأي الآخر أن تكون الموافقة (حوالي) 51% (في الاستفتاء على التعديلات الدستورية). رقم يدعو للفخر وليس العكس”.

وأضاف: “في بلادنا العربية تعودنا أن تصل مثل هذه الاستفتاءات إلى 99%، وكنا دائما نشعر بالعار تجاه هذه الأرقام، لكن في الدول الحرة والديمقراطية أعتقد أن مثل هذه النتيجة هي دليل حقيقي على مجتمع يقبل بالتعدد والرأي والرأي الآخر، وأن الصراع بين الأفكار والمواقف معبر عن مجتمع ديمقراطي”.

وتابع نور: “المستقبل السياسي لتركيا بعد هذا اليوم مرحلة جديدة من التطور الديمقراطي ستنعكس على أمور كثيرة، منها اتساع دور الشباب الذي أصبح له القدرة أن يعبر عن دائرة برلمانية وهو في عمر صغير 18 سنة”.

واختتم: “الاستفتاء خطوة تسبق فيها تركيا كثيرا من الدول الديمقراطية، نتمنى لهذا البلد السلام دائما، وخالص التهنئة للشعب التركي”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.