هادي: الانقلابيون فئة يمنية باقية لابد من عودتها إلى الصواب
أكد هادي أن الحرب التي تعصف باليمن “لم نكن نحن من أطلق رصاصتها الأولى”- أرشيفية

هادي: الانقلابيون فئة يمنية باقية لابد من عودتها إلى الصواب

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إن مليشيا الحوثي وصالح “أدخلوا البلاد في حرب عبثية دمروا فيها كل شيء”، مشددا على أن “هذا المشروع التدميري الذي تقوده إيران عبر المرتزقة في اليمن بات في مهب الريح”، ودعا ما وصفهم بـ”الانقلابيين” إلى “العودة لصوابهم”.
 
 وأوضح هادي خلال الكلمة التي ألقاها بالجمعية العامة للأمم المتحدة، بنيويورك، الجمعة، أن “المشروع الانقلابي نتج عنه أضرار بالغة على الصعيد السياسي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي والثقافي”.
 
 وأكد على أن حكومته “مازالت تنضر إليهم (مليشيا الحوثيين وقوات صالح) كفئة يمنية باقية لابد من عودتها إلى الصواب، ولن نصادر حقها في المستقبل، ولازلنا نبحث عن عيش كريم وحياة آمنة لكل اليمنيين”.
 
 وتابع: “فمشروعنا مشروع حياة وبناء وآمال واستقرار.. اليمن الاتحادي الجديد الذي ندعو إليه، هو مشروع كل اليمنيين الذين ساقوه بحكمتهم ومخرجات الحوار الوطني”.
 
 ولفت الرئيس اليمني إلى أنه أطلق دعوة للجميع من أجل بناء دولة اتحادية حديثة غير أن مليشيات الحوثي وصالح انقلبوا على الدولة، وأضاف: “ملشيات الحوثي وصالح أدخلوا اليمن في حرب عبثية دمروا فيها كل شيء.. بات هذا المشروع التدميري الذي تقوده إيران عبر المرتزقة في اليمن، في مهب الريح”.
 
 تابع: “تدفع اليوم مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية للانتقام من الشعب، والدفع بالأطفال والنساء إلى جبهات الموت دون ضمير ولا إنسانية”.
 
 وأكد أن الحرب التي تعصف باليمن “لم نكن نحن من أطلق رصاصتها الأولى”، وتابع: “فقد كنا في صنعاء قبل الانقلاب ولم نزل ننادي بوضع نهاية للحرب”.
 
 وأوضح أن “مآسي الصراع دمرت اليمن خلال خمسين سنة الماضية نتيجة الفساد في الحكم والاستئثار بالسلطة والثروة..”.
 
 ولفت هادي إلى أنه دعا “الجميع لبناء دولة ديمقراطية مدنية اتحادية تحترم فيها حقوق الإنسان وخصوصيات كافة مناطق اليمن، وتصان فيها كرامة المرأة وحقوق الطفل وكافة الشرائح المهمشة..”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.