هجوم عاصف لمعارض سوري بأستانة على إيران ورد مثير (شاهد)
المعارضة رفضت أن تكون إيران طرفا ضامنا للمفاوضات مع النظام- يوتيوب

هجوم عاصف لمعارض سوري بأستانة على إيران ورد مثير (شاهد)

شن الرائد ياسر عبد الرحيم، القائد العسكري لفيلق الشام في حلب، هجوما عاصفا على الحكومة الإيرانية، خلال جلسة لمباحثات “الأستانا 4”.
 
 الرائد عبد الرحيم، القائد السابق لغرفة عمليات “فتح حلب”، وقف خلال جلسة الخميس، وصرخ بأن “إيران مجرمة ولا نقبل ضماناتها”.
 
 وانسحب وفد المعارضة السورية من الجلسة، فيما ردد الرائد عبد الرحيم أثناء خروج “يلعن روحك يا حافظ”.
 
 والتقطت الكاميرات، ذهول الإعلامي اللبناني حسين مرتضى، مراسل قناة “العالم” الإيرانية في سوريا، بسبب كلمات الرائد عبد الرحيم.
 
 فيما قال أحد أعضاء وفد النظام إن عبد الرحيم “إرهابي من 1400 سنة”.
 
 وفي وقت لاحق، قال الرائد ياسر عبد الرحيم في تغريدات على “تويتر”، إن ما قاله خلال المحادثات، هو “رسالة من كل السوريين إلى القتلة المجرمين، ولا يمكن أن نفرق بين قتلة الشعب السوري، كلهم مجرمين”.
 
 وأضاف: “لن أقبل أن يكون قاتلي طرف ضامن في حمايتي”.
 
 وكان وفد المعارضة السورية انسحب من جلسة المفاوضات الأخيرة، بسبب إشراك إيران كطرف ضامن له، وهو ما اعتبرته المعارضة أمرا غير مقبول على الإطلاق.
 
 يشار إلى أن اتفاقا مبدئيا قضى باعتبار مناطق إدلب، وشمالي حمص، والغوطة الشرقية، مناطق “تخفيف التصعيد”، تمهيدا لاعتبارها مناطق آمنة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.