هكذا برر نظام السيسي قراره بحجب لـ21 موقعا عربيا
نظام السيسي قال إن من حق الدولة حجب المواقع الإلكترونية- عربي21

هكذا برر نظام السيسي قراره بحجب لـ21 موقعا عربيا

برر نظام الانقلاب العسكري في مصر بقيادة عبد الفتاح السيسي، الخميس، قرار حجب 21 موقعا إلكترونيا إخباريا عقب إقدام السعودية على حجب مواقع إلكترونية قطرية بسبب تصريحات مفبركة نسبت لأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.
 
 وبحسب ما نقل موقع “المصري اليوم”، فإن مصادر رسمية مسؤولة دافعت عن القرار على اعتبار أن المواقع التي تم حجبها تقدم محتوى يدعم الإرهاب والتطرف، ومن بينها وكالة الأنباء القطرية، وموقع الجزيرة نت، وصحيفتي الوطن والعرب القطرية.
 
 ونشر الموقع المصري، تقريرا قال إنه حصل عليه من جهة سيادية يبرر أسباب الحجب ويرصد تجارب الدول الأجنبية والعربية في حجب المواقع الإلكترونية.
 
 واعتبر التقرير، قيام الدول بحجب المواقع الإلكترونية، حق أصيل لها يكفله القوانين الدولية والوطنية، لافتا إلى أن رقابة الدولة لشبكات مواقع التواصل الاجتماعي حق مشروع قانونا.
 
 إقرأ أيضا:
مصر تحجب 21 موقعا عربيا.. أسماؤها مفاجأة
 
 وكانت السلطات المصرية، قد بدأت مساء الأربعاء، بحجب 21 موقعا إلكترونيا داخل البلاد، ضمن حملة على وسائل الإعلام وحرية النشر، وفق مراقبين.
 
 وتتضمن المواقع المحجوبة طيفا واسعا من الصحافة الإلكترونية، ولا يجمع بينها لون فكري معين، وكان مفاجئا أنها تضم عددا من المواقع التي تصدر من داخل مصر، وبعضها كان مؤيدا لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وحراك 30 يونيو، كموقع “المصريون”، إضافة لمواقع ليبرالية مثل “مدى مصر”. 
 
 وأكد إعلاميون مصريون مؤيدون للانقلاب خبر الحجب، واحتفى به بعضهم، ومن بينهم عمرو أديب، الذي قال إنه كان يطالب بحجب هذه المواقع منذ زمن، وإن ما حدث هو “شيء عظيم”، على حد زعمه.
 
 من جهتها، نقلت وكالة “رويترز” للأنباء، عن مسؤول في الهيئة المصرية لتنظيم الاتصالات أنه قال: “معنديش معلومة، بس فيها إيه لو حقيقي؟ إيه المشكلة؟”.
 
 إقرأ أيضا: خارجية قطر تكشف تفاصيل قضية الاختراق.. والتحقيق فيها
 

 وضمت قائمة المواقع المحجوبة كلا من: موقع “عربي21”، وشبكة مواقع قناة الجزيرة، والجزيرة الوثائقية، وهافنغتون بوست عربي، ومصر العربية، ومدى مصر، والمصريون، والشعب، وكلمتي، والحرية بوست.
 
 وشملت أيضا، مواقع “حسم، وحماس، وإخوان أون لاين، ورصد، وبوابة القاهرة”، والجرائد القطرية: “العربي والوطن والراية، ونافذة مصر، والعرب والشرق، ووكالة الأنباء القطرية، وقناة الشرق”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.