هكذا تسبب ترامب بإحراج إيفانكا على "تويتر" والسخرية منها
أبدت إيفانكا موقفا مخالفا لوالدها ترامب تجاه اللائجين- جيتي

هكذا تسبب ترامب بإحراج إيفانكا على “تويتر” والسخرية منها

تعرضت ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشارته إيفانكا، للسخرية في موقع التدوينات القصيرة “تويتر” المنصة المفضلة لوالدها، وذلك بعد نشرها تغريدة بمناسبة اليوم العالمي للاجئين. 
 
 ونشرت إيفانكا تغريدة بهذه المناسبة لدعم 22 مليون لاجئ في جميع أنحاء العالم، مشيدة بقوتهم وشجاعتهم، وتدعو فيها إلى إنهاء أزمتهم الحالية.
 
 إلا أن إيفانكا تعرضت للسخرية بسبب والدها، بعد نشرها التغريدة، إذ أشار ناشطون إلى موقف والدها المعادي للاجئين والمهاجرين، لا سيما بعد مراسيمه التي استهدفت اللاجئين، ولقيت انتقادا عالميا.

On #WorldRefugeeDay we remember the plight & courage of the 22 million+ refugees globally. We must work to restore peace & end this crisis. https://t.co/CMMn8zno10

— Ivanka Trump (@IvankaTrump)

وترامب ادعى مرارا وتكرارا أن اللاجئين يشكلون تهديدا للولايات المتحدة، وحاول وإدارته بلا كلل فرض حظر على السفر لجميع المهاجرين من بلدان عدة ذات غالبية مسلمة، بالإضافة إلى إيقافه برنامج اللاجئين الأمريكيين في الشهر الأول من استلامه للسلطة.
 
 وصادف أمس اليوم العالمي للاجئين، إذ يعقد كل عام في 20 حزيران/ يونيو، وهو يوم للتذكير بملايين الناس في جميع أنحاء العالم الذين أجبروا على الفرار من وطنهم، نتيجة للحرب أو الكوارث الطبيعية.
 
 أما دونالد ترامب لم يعلق على هذه المناسبة على حسابه النشط في “تويتر”، رغم أنه عادة لا يترك مناسبة تمر دون أن يغرد فيها، إلا أنه يحاول تجاهل هذا اليوم العالمي، بحسب ما رآه مغردون.
 
 واستعاد مستخدمو “تويتر” مواقف ترامب تجاه اللاجئين، ونشروا تغريدات وصورا تسخر من موقف إيفانكا المؤيد للاجئين في حين أن والدها يعاديهم.

Your father retweeted this, hon. Your own father. pic.twitter.com/AsZWgge4XL

— Iskandrah (@iskandrah)

Surely you realize that this is your father, @realDonaldTrump, who as @POTUS has pushed policies that make clear his loathing of refugees? pic.twitter.com/n4K5tfFNcC

— Joe Papp (@joepabike)

وقال آخر ساخرا: “نعم، أنت على حق.. ولكن بعد ما فعلته أنت ووالديك.. أعتقد أنني أود أن أقول لك (اسكتِ)”.

I mean…yeah, you’re right…but based on everything you and your dad have done…I guess…I would just say…”shut up?”

— Ken Tremendous (@KenTremendous)

وطالبها آخر بأن “تخبر والدها بذلك”، من مطالب باحترام اللاجئين ومساعدتهم:

Go tell that to your dad.

— Geesubay (@geesubay)

وتساءل آخر: “كم عدد اللاجئين الذين يعيشون معك؟”، في إشارة إلى أنها لم تبذل ووالدها جهودا تدعم اللاجئين أو حتى استضافتهم كما فعل البعض من الأمريكيين والأوروبيين الذين استضافوا لاجئين في منازلهم.
 
 وعلق آخر على تغريدتها بالقول: “إيفانكا ترامب، النفاق الذي لديك بلغ حدوده، أنا فقط أقول لك هذا”.

I mean — I’m just saying your hypocrisy is kinda overwhelming today!!! I just can’t… I just can’t pic.twitter.com/oiJu2jdi4i

— AE ???????????? (@iamchefapple)

وكتب أحد المستخدمين: “هل أنتِ جادة الآن؟! أنت تغردين بأنك تهتمين باللاجئين في حين والدك هو من يضغط عليهم؟”.
 
 وتروج سيدة الأعمال البالغة من العمر 35 عاما المستشارة الرئاسية لوالدها أن لديها وجهات نظر مختلفة عن والدها تجاه اللاجئين السوريين. 
 
 وسبق لإيفانكا أن قالت في مقابلة أجرتها معها قناة “أن.بي.سي” في نيسان/ أبريل الماضي، إن على الولايات المتحدة أن تستقبل عددا أكبر من اللاجئين القادمين من سوريا، وهو خروج واضح عن الخطاب الشعبي الذي يتبناه والدها، إذ يدعو إلى فرض حظر تام ضد اللاجئين.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.