هكذا علّقت خارجية العراق على وجود مخطط لاغتيال "السبهان"
الشرق الأوسط اتهمت إيران بتدبير اغتيال السبهان

هكذا علّقت خارجية العراق على وجود مخطط لاغتيال “السبهان”

نفت وزارة الخارجية العراقية، الأنباء المتداولة عن وجود مخطط لاغتيال السفير السعودي في العراق ثامر السبهان.
 
 واعتبرت الوزارة في بيان لها، الأحد، أن “هذه الأنباء تهدف لـ”الاساءة” إلى العلاقات بين العراق والسعودية، فيما أكدت أن السفارة السعودية في بغداد لم تبلغ الوزارة بوجود أي تهديد أمني يستهدفها”.
 
 وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال، إن “وزارة الخارجية العراقية تؤكد أن ما تناقلته بعض وسائل الاعلام من إخبار تتعلق بوجود مخطط لاغتيال السفير السعودي لدى بغداد غير صحيحة وتهدف للاساءة الى العلاقات الاخوية التي تجمع العراق بالمملكة”، داعياً إلى “توخي الدقة في إطلاق التصريحات”.
 
 وبين جمال، أن “كافة البعثات الدبلوماسية العاملة في بغداد تتمتع بالحماية الكافية التي توفرها لها أجهزة الدولة الأمنية التي أكدت ومن خلال قيادة عمليات بغداد تأمين سلامة كافة هذه البعثات”.
 
 وتابع “أياً من السفارات والبعثات المتواجدة في بغداد ومنها السفارة السعودية لم تبلغ الوزارة بوجود أي تهديد أمني يستهدفها .”
 
 وكانت مصادر عراقية كشفت لصحيفة الشرق الأوسط السعودية، عن مخططات دبرتها إيران لاغتيال السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان، وأوكلت تنفيذها لميليشيات شيعية عراقية تابعة لها.
 
 وأشارت المصادر إلى أن هذه الميليشيات على ارتباط مباشر بإيران، وأبرزها كتائب خراسان، التي تعتبر مكونا أساسياً في الحشد الشعبي.
 
 وروى مسؤول أمني عراقي للصحيفة السعودية، تفاصيل الخطة التي تتلخص باعتراض موكب السفير السعودي على طريق مطار بغداد الدولي بسيارات دفع رباعي تحمل لوحات مزيفة.
 
 من جهتها دعت لجنة العلاقات الخارجية النيابية في البرلمان العراقي، ووفقاً لرئيسها عبد الباري زيباري، دعت السفير السعودي إلى تقديم الأدلة التي تتعلق بـ”محاولة اغتياله” عبر القنوات الدبوماسية المتعارف عليها، وأكدت حرص العراق على توطيد العلاقات مع جميع دول العالم بما فيها السعودية.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.