هكذا وعد السيسي شعبه بالفقر من قلب الصعيد (شاهد)
السيسي قال إن مصر في سباق لتوفير السلع الغذائية بشكل مناسب- أ ف ب

هكذا وعد السيسي شعبه بالفقر من قلب الصعيد (شاهد)

في زيارته إلى محافظة قنا بصعيد مصر، الأحد، أدلى رئيس النظام في مصر عبد الفتاح السيسي، بعدد من التصريحات التي أثارت الجدل، إذ دافع فيها عن أدائه وحكومته، قائلا إن البلاد تحتاج إلى بنية أساسية تتكلف “تريليونات” الجنيهات، لإقامة دولة ذات شأن.
 
 وقائلا للمواطنين “الغلابة”، الذي يشكون من غلاء الأسعار: “إحنا كمان غلابة قوي”، دعا المصريين إلى دفع السعر الحقيقي لما يأخذونه من خدمات، دون دعم من الدولة، مؤكدا أنهم يحصلون على خدمات مقابل أرخص أسعار في العالم، حسبما قال.
 
 وفي كل تصريح من هذه التصريحات، وغيرها، كان صوت السيسي يرتفع، وعيناه تجحظان ويحمران، ويداه تشيحان في الهواء، وجبينه يقطب، والصرامة تعلو وجهه، وهو أسلوب اعتاد على استخدامه مع المصريين في خطبه العامة.
 
 وفي البداية، قال السيسي: “إقامة دولة، واستعادة الدولة.. أنها تكون ذات شأن في مصر، أمر كبير قوي، وصعب قوي، وربنا يعيننا كلنا عليه”.
 
 وضرب مثلا بعشرات المليارات التي يحتاجها تأهيل البنية الأساسية في الدولة، فقال: “الفكرة كلها منين.. دولة زي مصر فيها 93 مليونا، على مساحة مليون متر مربع.. علشان تعمل ليها بنية أساسية متطورة عايزة تريليونات من الجنيهات”.
 
 جاء ذلك عقب تأكيد رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، كامل الوزير، أنه “لتكريك بحيرة المنزلة، نحتاج إلى سبعة دولارات للمتر المكعب الواحد، ما يكلف الدولة 50 مليار جنيه”.
 
 وكذلك جاء بعد سؤال السيسي لوزير الإسكان، مصطفى مدبولي، عن تكلفة إنشاء محطة معالجة الصرف الصحي، فأجاب: “المحطة الواحدة مساحتها 5 ملايين متر مكعب، لن تقل تكلفتها عن 40 مليار جنيه، مع كل التخفيضات الموجودة”.
 
 وحينها قال السيسي: “بحيرة المنزلة 125 ألف فدان، وتكريكها يعمل 500 مليون متر، والمتر بـ 150 جنيها، يعني عايزين 50 مليار جنيه”.

ورابطا تدهور الأوضاع الاقتصادية بالزيادة السكانية، وارتفاع الاستهلاك، أشار السيسي إلى استهلاك المصريين من السكر، فقال إن استهلاك الفرد ارتفع من 24 كيلو في السنة إلى 34 أو 36 كيلو، أي أن استهلاكه الشهري يبلغ قرابة ثلاثة كيلوجرامات، مضيفا: “ليس هناك نمو على الطلب فقط إنما إحنا في دولة في سباق لتوفير هذه السلع للمواطنين بسعر مناسب”، وفق قوله.
 
 وأضاف: “بنقول ده ليه.. علشان نعرف أن ظروفنا كده، وأنه كان ضروري نعمل إصلاح اقتصادي يخلي قيمة الجنيه قيمة حقيقية لقدراتنا الاقتصادية”، مشيرا إلى أنه كان يتم دعم كل المحاصيل بشكل عام من قبل الحكومة.
 
 وتابع: “بنقول الكلام ده عشان نبقى عارفين فرق القيمة جاء منين، زمان كان في دعم خفي للدولار بشكل غير مباشر، كان بيقلل القيمة، الدولة بشكل أو بآخر كانت بتدعم سعر الجنيه، وده كان وضع خطير جدا، دلوقت أنت بتنافس بالسعر العالمي”.
 
 وأضاف: “ما ينطبق على السلع الأساسية ينطبق على اللحوم وغيرها من السلع”، وتابع: “نحن في سباق لتوفير السلع الغذائية بشكل مناسب”.

ومبينا حقيقة مشاعره تجاه من يُوصفون في مصر بالغلابة، علق السيسي على رفع أسعار وسائل النقل والمواصلات، فقال: “لما نيجي نقول للناس هازود عليك التذكرة بجنيه يقول لك: “أنا غلبان.. مش قادر”، وعقَّب: “صحيح.. طيب ما أنا كمان غلبان.. ومش قادر”.

وأضاف: “لو استمرينا كده ح تنهار مرافق الدولة، مرفق ورا مرفق.. والقروض ح تدفع منين؟”.
 
 وأردف: “ما فيش خدمات في العالم بالتكلفة اللي إحنا بنعملها دي، وما فيش أسعار في العالم بالتكلفة دي”.

ومبشرا المصريين بمزيد من المعاناة والحرمان، قال: “على المصريين أن يعرفوا أن بناء الأمم، والدول، كي تأخذ مكانها على الأرض، ليس بالأمر اليسير.. فيه جهد، وفيه معاناة، وفيه حرمان.. عايزين نبني بلدنا، وتبقى بلد حقيقية لازم هنتحمل”.

وكان السيسي قال عن التعديات على الأراضي الزراعية: “الكلام ده مش هيبقى مقبول في مصر تاني خلاص.. أن حد يمد إيده كده، ويقول: الأراضي دي بتاعتي”.
 
 وعلق مسرعا: “لا.. لا.. مش بتاعتك.. دي بتاعة مصر.. مش بتاعتنا.. مش من حقي أعطيها لك.. الكلام ده مش هيتم تاني.. مش هنا بس.. في كل حتة في مصر.. ما حدش يأخذ حاجة مش بتاعته.. هي مش طابونة.. آخر الشهر آخذ تمام باستعادة هذه الأراضي بالكامل، واللي يتكلم.. على المحكمة على طول.. ايه الكلام ده؟.. الكلام ده مش هيبقى مقبول معايا”.
 
 وكان رئيس شركة الريف المصري، تحدث عن وجود مئة ألف فدان تم تسليمها للمواطنين لكن لم يزرع منها إلا 8 آلاف فدان فقط، ضمن أراضي وضع اليد.

تدوينات السيسي.. وتعليق نشطاء
 

 وكانت الصفحة الرسمية للسيسي، بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، نشرت تسع تدوينات تلخص حواره “خلال احتفالية افتتاح عدد من المشروعات التنموية بمحافظات الصعيد، ضمن زيارته، الأحد، لمحافظة قنا”.
 
 ووجه السيسي، بحسب تدويناته، الشكر إلى الإمارات، وقال إن الدولة فى سباق لتوفير جميع السلع للمواطنين بسعر مناسب، وإن الزيادة السكانية تعمل على زيادة الاستهلاك، وإن الإصلاح الاقتصادي ضرورة لاستعادة القدرة الشرائية للجنيه.
 
 ومن جهتهم، أبدى نشطاء امتعاضهم ودهشتهم من تصريحات السيسي. وقال وائل الدشناوي: “نفسي أعرف إزاى يكون فيه مليون ونصف مليون فدان زيادة، وعندنا أزمة سد نهضة.. قصدي: “سدود أفريقيا للنهضة؟”.
 
 وقال أحمد أوكا: “مش طابونة.. أنا بس اللي أبيع تيران وصنافير فاهمين ولا لا؟”.
 
 وقال ثالث: “ترفع صوتك على المصرييين، ولكن مع أوباما وترامب و… بذبل العيون، وتطأطئ الرأس”.
 
 وأضاف: “هذا الديكتاتور أول واحد واخذ حاجة مش بتاعته، واخد الرئاسة عن غصب، وهو السبب في خراب مصر.. يتمرجل فقط على المصريين”.
 
 وقال ناشط آخر: “هو بيتكلم كده ليه.. هي مزرعة أبوه.. هو رئيس يجب أن تكون له سياسة ممنهجة تمر عبر مؤسسات ووزارات، ومن بعدها تصدر قوانين يصادقون عليها.. ما يقوم به هذا العبيط تمثيل على الشعب المصري.. ايه دخل الجيش في الاقتصاد؟”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.