هل تفرج الرياض عن معتقلين عراقيين مقربين من الحشد؟
الجانب العراقي دعا السلطات السعودية للإفراج عن معتقلين عراقيين- مكتب إعلام العبادي

هل تفرج الرياض عن معتقلين عراقيين مقربين من الحشد؟

أعلنت مصادر محلية، أن وزير الداخلية العراقي قاسم الاعرجي الذي رافق رئيس الوزراء حيدر العبادي في زيارته إلى السعودية، الاثنين الماضي، تباحث مع نظيره السعودية في قضية إطلاق سراح معتقلين عراقيين.
 
 وقالت الجانبين العراقي والسعودي اتفقا على إطلاق سراح العراقي راشد المقدسي وشخص آخر عراقي الجنسية أيضا، تم اعتقالهما في وقت سابق بالسعودية”، مشيرا إلى أن “هذين الشخصين سيعودان للبلاد بعد عيد الفطر”.
 
 ولفتت إلى أن “الأعرجي اتفق مع الجانب السعودي على مراجعة ملفات العراقيين الموقوفين في السجون السعودية من اجل حل قضاياهم وإعادتهم للعراق”، مشيرا إلى أن “عدد العراقيين المعتقلين هناك يبلغ 114 شخصا”، وفقا لـ”السومرية نيوز”.
 
 واعتقلت السلطات السعودية، العراقي راشد المقدسي الذي يعمل متعهدا لحملات الحج والعمرة، بسبب دعائه للحشد الشعبي عند بيت الله في مدينة مكة المكرمة نهاية نيسان/ أبريل الماضي، بحسب مواقع محلية.
 
 إقرأ أيضا: العبادي يبدأ جولته الإقليمية بزيارة للسعودية
 
 وكانت وزارة الخارجية أعلنت في بيان لها، أنها في متابعة وتواصل مستمر مع الجانب السعودي لحل قضية راشد المقدسي، مضيفة أنه سيتم إطلاق سراحه حال إكمال بعض إجراءات المتابعة من الوزارة مع الجانب السعودي. 
 
 وعلى الصعيد، ذاته تناقلت تقارير إعلامية عن مصادر محلية إن السعودية طالبت في المقابل الإفراج عن معتقلين سعوديين في العراق متهمين بقضايا “إرهاب”.
 
 وفي حديث لـ”عربي21" مع لجنة الأمن والدفاع البرلمانية العراقية، نفى عضو اللجنة النائب موفق الربيعي أن يكون لدى البرلمان علم بالمباحثات التي أجراها الوفد العراقي مع السلطات السعودية.
 
 وقال الربيعي إن “لجنة الأمن والدفاع ليس لديها علم بأي صفقة اتفق عليها الجانب العراقي مع السعودية لإطلاق سراح معتقلين عراقيين مقابل معتقلين سعوديين”، لافتا إلى أنه “لم يطلع حتى الآن على تلك المباحثات”.
 
 وحاولت “عربي21” التواصل مع المتحدث الرسمي باسم وزراة الداخلية العراقية، للحديث عن الموضوع لكنها لم تفلح في ذلك.
 
 إقرأ أيضا: العراق يعدم سعوديا على خلفية اعترافات انتزعت تحت التعذيب
 
 وكانت السلطات العراقيّة قد نفذت حكم الإعدام بحق السجين السعودي بدر عوفان الشمري في 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وهو يعتبر ثالث سجين سعوديّ يعدم خلال عام 2016 في العراق، وقد سبقه عبدالله الشنقيطي وعبدالله عزام.
 
 ويواجه تسعة سجناء سعوديين موقوفون في سجن الناصري جنوب العراق أحكاما بالإعدام وهم: فهد العنزي، محمّد آل عبيد، ماجد البقمي، فيصل الفرج، بتال الحربي، علي الشهري، علي القحطاني، حمد اليحيى، وعبد الرحمن القحطاني.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.