هل يقوم أحمدي نجاد حاليا برعي الأغنام وكنس الشوارع؟
الصحيفة الروسية تساءلت عن مدى صحة هذه المعلومات- أرشيفية

هل يقوم أحمدي نجاد حاليا برعي الأغنام وكنس الشوارع؟

سلطت صحيفة “أرغومينتي إي فاكتي” الروسية الضوء على مصير الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي الذي تسلم رئاسة البلاد لولايتين متتاليتين منذ عام 2005 إلى 2016.
 
 ونقل موقع “روسيا اليوم” عن الصحيفة قولها إن “أخبارا مثيرة تنشرها شبكة الإنترنت لا تكاد تصدق. فمثلا الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد يرعى حاليا الأغنام ويعمل في تنظيف الشوارع”.
 
 وأضافت أن “أحمدي نجاد كان أيام رئاسته يذهب إلى العمل بواسطة وسائط النقل العام، وكانت زوجته عاملة نظافة في مدرسة”، حسبما ذكرت الصحيفة الروسية.
 
 وأشارت إلى أن “أحمدي نجاد عندما دخل لأول مرة إلى مكتب الرئيس استغرب من وجود سجاجيد إيرانية فاخرة، حتى أنه أعطى سجادة منها إلى أحد المساجد في طهران واستبدل أخرى بسجادة رخيصة الثمن”.
 
 وبحسب الصحيفة، فإن “نجاد قد سجل في قسيمة ممتلكاته: سيارة بيجو 504 صنعت عام 1977 ومنزلا صغيرا ورثه من والده قبل 40 سنة. كما أنه كان يجلب فطوره من البيت يوميا (خبزا وجبنا وزيت زيتون)”.
 
 ورفض نجاد بعد انتهاء ولايته استلام الراتب التقاعدي المخصص لرئيس الدولة، مبررا ذلك بأنه لم يعمل من أجل هذا الراتب بل من أجل رفاهية الشعب. ويتقاضى محمود أحمدي نجاد حاليا ما يعادل 250 دولارا في الشهر مقابل إلقاء المحاضرات بالجامعة، وفقا للصحيفة.
 
 وتساءلت الصحيفة، بالقول: “هل هذه المعلومات صحيحة؟ من الصعب الإجابة على ذلك. لأنه ليس هناك ما يؤكدها في أي مصدر رسمي. بيد أن المطلعين يؤكدون صحة ما ينشر عن تواضع أحمدي نجاد، خاصة بعد الشائعات، التي تشير إلى نيته المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 19 أيار/مايو 2017”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.