واشنطن تنسحب من ميثاق الأمم المتحدة للهجرة لهذا السبب
واشنطن قالت إن القرارات حول سياسات الهجرة يجب أن يضعها الأمريكيون وحدهم- جيتي

واشنطن تنسحب من ميثاق الأمم المتحدة للهجرة لهذا السبب

قالت بعثة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، إنها أبلغت الأمين العام بتعليق مشاركتها في الميثاق العالمي للهجرة.

وأشارت البعثة في بيان لها أن إعلان نيويورك يتضمن أحكاما عديدة تتناقض مع قوانين الهجرة واللجوء الأمريكية ومبادئ الهجرة في إدارة ترامب، ولذلك قرر الرئيس ترامب أن الولايات المتحدة تنهي مشاركتها في عملية الميثاق، التي تهدف إلى التوصل إلى إجماع دولي في الأمم المتحدة عام 2018".

وتقول واشنطن إن انسحابها يأتي بهدف تحسين التعامل مع أزمات المهاجرين واللاجئين، لأن الميثاق الأممي “يتناقض” مع سياساتها تجاه ذلك.

اقرأ أيضا: عودة معركة “حظر الهجرة” بين ترامب والقضاء الأمريكي
 

 من جهتها أكدت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، أن بلادها ستواصل دعمها للمهاجرين واللاجئين حول العالم، لكنها قالت إن القرارات حول سياسات الهجرة يجب أن يضعها الأمريكيون وحدهم
 
 وأضافت هايلي: “نحن سنقرر أفضل الطرق للسيطرة على حدودنا، ومن يحق له دخول بلادنا. المقاربة العالمية في إعلان نيويورك ببساطة لا يتوافق مع السيادة الأمريكية”

Like what you read? Give عربي21 a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.