وزير الخارجية التركي يهاجم هولندا ويتوعدها بدفع الثمن غاليا
اتهم أوغلو هولندا بدعمها للمعارضين للاستفتاء على الدستور بتركيا- أرشيفية

وزير الخارجية التركي يهاجم هولندا ويتوعدها بدفع الثمن غاليا

هاجم وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو، هولندا، بعد منعه من زيارة الجالية التركية بها أمس، وقال إن ما حدث من جانب هولندا “لا يمكن قبوله بأي شكل من الأشكال”، واتهمها بدعمها لمعارضي الاستفتاء على التعديلات الدستورية بتركيا.
 
 وقال أوغلو خلال كلمة ألقاها أمام الجالية التركية بمدينة ميتز الفرنسية، الأحد، “إننا سنسائلهم (المسؤولين الهولنديين) ونجعلهم يدفعون الثمن”، معتبرا تصرفاتهم لا مسؤولة، “وإن لم يعتذروا فسيدفعون ثمن هذا السلوك المشين” على حد تعبيره.
 
 واتهم أوغلو هولندا بدعمها للمعارضين للاستفتاء على الدستور بتركيا، وقال: “لماذا يمنعوننا من رؤية جاليتنا هناك قبل الاستفتاء الشعبي، لأنهم يدعمون طرفين في هذا الاستفتاء، إنهم يدعمون الجهة الرافضة للتعديلات الدستورية”.
 
 وأكد وزير الخارجية التركي أن تركيا لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأوروبية “لذلك فإن التعديلات الدستورية أمر داخلي لتركيا وليس لأي بلد الحق في أن يتدخل في هذا الشأن الداخلي”.
 
 وشدد على أن بعض الدول الأوروبية تقف في نفس الصف مع التنظيمات الإرهابية المعادية لتركيا، لافتا إلى سعي بعض البرلمانيين في أوروبا لحذف تنظيم “بي كاكا” من قائمة التنظيمات الإرهابية، وقال إن هذا الأمر يظهر أنهم “لا يريدون أن يروا تركيا قوية.. إنهم يرتعبون خوفا من صعود تركيا.. “.
 
 وأكد أوغلو أن “تركيا ستصبح أقوى بعد التعديلات الدستورية”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.