وزير الدفاع الأمريكي ينضم لحملة التصعيد ضد إيران
جيمس ماتيس أكد أن أمريكا لا تنوي تعزيز جنودها في الشرق الأوسط- أرشيفية

وزير الدفاع الأمريكي ينضم لحملة التصعيد ضد إيران

انضم وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، السبت، لحملة التصعيد ضد إيران، غداة إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض عقوبات ضد طهران إثر تجربتها الصاروخية البالستية الأخيرة.
 
 وشدد ماتيس، على أن إيران أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، وأنه لا يرى ضرورة حاليا لتعزيز عدد الجنود الأمريكيين في الشرق الأوسط.
 
 إقرأ أيضا: “ماتيس” في كوريا الجنوبية يهدد الشمالية بـ”رد فعال وساحق”
 
 وقال خلال مؤتمر صحافي: “ليس من الجيد نكران ذلك، وليس من الجيد غض النظر عنه، وفي الوقت نفسه لا أرى أي ضرورة لزيادة عدد قواتنا في الشرق الأوسط في الوقت الحالي”.
 
 وأضاف وزير الدفاع الأمريكي: “لدينا دائما القدرة على القيام بذلك، لكن في الوقت الحالي لا أعتقد أنه ضروري”.
 
 وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الجمعة، إجراءات عقابية ضد 25 شخصا وكيانا يشتبه في تقديمهم الدعم اللوجستي أو المادي لبرنامج الصواريخ البالستي الإيراني.
 
 وقد اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران في وقت سابق، الجمعة، بأنها “تلعب بالنار” بعد أن اعتبرت الجمهورية الإيرانية تحذيراته بشأن تجربة الصاروخ البالستي “استفزازية ولا أساس لها”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.