وزير بحكومة الحوثي يقترح تعليق الدراسة وإرسال الطلاب للقتال
منذ 26 آذار/ مارس 2015 يشن تحالف عربي تقوده السعودية حربا على مسلحي الحوثي وقوات صالح- أرشيفية

وزير بحكومة الحوثي يقترح تعليق الدراسة وإرسال الطلاب للقتال

فاجأ وزير الشباب والرياضة في ما يعرف بـ”حكومة الحوثي”، حسن زيد، جمهور صفحته على “فيسبوك” بمقترح مثير للجدل، يدعو لتعليق الدراسة، وتوجه الطلاب وأساتذتهم للقتال.

وكتب الوزير في الحكومة غير المعترف بها دوليا الجمعة: “ماذا لو توقفت الدراسة لعام، وتوجه الشباب كلهم ومعهم أستأذنهم للتجنيد؟ ألن نتمكن من رفد الجبهات بمئات الآلاف ونحسم المعركة؟”.

وأضاف زيد: “كان طلاب الثانوية يجبرون على ترك الدراسة عاما كاملا لانتظار الوثائق، فما هو الفرق؟”، معتبرا أن “التجنيد الإجباري وخدمة التدريس الإلزامي قبل الجامعة وبعدها يمكن أن تحل المشكلة وتحسم المعركة بالنصر”، بحسب تعبيره.

وجاءت التعليقات ردا على اقتراحه في مجملها معارضة ومنتقدة بشدة لما طرح زيد، فقال أحد المعلقين: “الحروب سبب تخلف المجتمعات.. نصيحة غير موفقة والله يخرج البلاد من ويلات الحروب”.
 
 وتعجبت أخرى بالقول: “معقولة هذا الكلام من رجل متعلم من وزير شباب ورياضة، إذا كان الوزير يتكلم هكذا فما بالك بالرعية، تريدون تدمير الشباب، ابدأ بنفسك وأولادك يروحوا للجبهات مش تهلك شباب المستقبل للهاوية”.

وتساءل تعليق آخر: “ما هذا الكلام يا أستاذ؟؟ يبدو أنك فقدت حسك السياسي، رغم أنك لست من رجال الحرب. أو لست عسكريا؟؟ إذا كان القادة العسكريين يأملون وينتظرون حلا سياسيا يضع حدا للمآسي التي سببتها الحرب؟؟؟ هل تعتقد فعلا أن المعركة ستحسم عسكريا؟؟؟ وهل لديك استعداد لإرسال أولادك ربنا يحفظهم للقتال؟؟؟”، فـرد عليه زيد: “ فقدت أنت حسك الصحفي”.

ومنذ 26 آذار/ مارس 2015، يشن تحالف عربي تقوده السعودية، حربا على مسلحي الحوثي، وقوات صالح، الذين يسيطرون بقوة السلاح على محافظات، بينها صنعاء منذ 21 أيلول/ سبتمبر 2014.

وتسببت الحرب في تدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن، حتى بات أكثر من 20 مليون يمني (من أصل حوالي 27.4 مليون نسمة) بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فضلا عن نزوح قرابة ثلاثة ملايين شخص، ومقتل وإصابة عشرات الآلاف، وفق منظمة الأمم المتحدة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.