وزير خارجية البحرين يعتزم زيارة تركيا بظل الأزمة الخليجية
البحرين تبعت السعودية والإمارات في حملة المقاطعة العربية ضد قطر- أ ف ب

وزير خارجية البحرين يعتزم زيارة تركيا بظل الأزمة الخليجية

أعلنت الخارجية التركية، الجمعة، أن وزير خارجية مملكة البحرين، خالد بن حمد آل خليفة سيزور السبت تركيا، في خضم أزمة دبلوماسية في الخليج.
 
 وجاء في بيان للوزارة يفيد بأن الوزير البحريني سيتباحث مع نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو، ومع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول الأزمة مع قطر.
 
 وتعد البحرين حليفة للرياض التي بدأت الأزمة مع قطر، وقطعت علاقتها الدبلوماسية، وفرضت عزلة على قطر التي تربطها حدود برية فقط مع السعودية، وتبعتها دول عربية أخرى أبرزها الإمارات والبحرين من دول مجلس التعاون الخليجي، في حين وقفت تركيا إلى جانب الدوحة في الأزمة.
 
 ودون أن تنتقد السعودية، انبرت تركيا للدفاع عن قطر. ووصف أردوغان العقوبات التي فرضت على قطر بأنها “ليست جيدة”، ودعا إلى حل الأزمة وإلى خليج موحد.
 
 وفتح قرار تركيا، بنشر قوات لها في دولة قطر، باب التساؤل واسعا حول انعكاسات القرار على طبيعة العلاقات بين أنقرة وبين الرياض وأبو ظبي اللتين اتخذتا قرارات بقطع العلاقات مع قطر.
 
 اقرأ أيضا: ما مستقبل علاقة أنقرة بالرياض وأبو ظبي بعد نشر قوات بقطر؟
 
 وإلى جانب الدور التركي، برزت الزيارة المفاجئة لوزير الخارجية الإيراني جواد ظريف إلى أنقرة، لتضيف مشهدا جديدا إلى الأزمة في ظل حديث اتجاه الدوحة إلى طهران وأنقرة كعاصمتين إقليميتين لديهما القدرة على إحداث توازن يحفظ وجودها ودورها.
 
 اقرأ أيضا: أزمة قطع العلاقات مع قطر هل تعيد تركيا إلى منطقة الخليج؟

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.