وزير دفاع العراق يتهم الجبوري بالفساد والعبادي يأمر بالتحقيق
العبيدي اتهم رئيس البرلمان العراقي بالفساد — أرشيفية

وزير دفاع العراق يتهم الجبوري بالفساد والعبادي يأمر بالتحقيق

شهدت جلسة البرلمان العراقي، الأحد، المخصصة لاستجواب وزير الدفاع خالد العبيدي، بشأن تهم تتعلق بفساد مالي في وزارته، جدلا واسعا بين رئاسة البرلمان وعدد من النواب مع الوزير، بعدما اتهمهم الأخير بالضلوع في قضايا فساد ومحاولة ابتزازه.
 
 وقال العبيدي خلال جلسة الاستجواب، إن “رئيس البرلمان سليم الجبوري ساومه على عقد إطعام قيمته ترليون وثلاثمائة مليار دينار عراقي ، أي ما يقارب (مليار دولار ومائة واثنا عشر مليونا)”.
 
 وكما اتهم وزير الدفاع، النائب عن تحالف القوى محمد الكربولي وعضو الهيئة السياسية للتحالف النائب السابق حيدر الملا، بمساومته على 2 مليون دولار مقابل إلغاء استجواب سابق تقدمت به النائبة حنان الفتلاوي.
 
 وطالبت اتهامات العبيدي، النائبة عالية نصيف صاحبة طلب استجوابه في هذه الجلسة، إضافة إلى النائب طالب المعماري وشخص يدعى باسم الراوي اللذين قال إنهما ساوماه على عقد سيارات “مارسيدس”.
 
 وعلى أثر ذلك انسحب الجبوري من جلسة الاستجواب موكلا مهمة إدارتها لنائبه أرام الشيخ وأمر بتشكيل لجنة تحقيقية بكل الأسماء التي وردت بالاستجواب، ثم عاد بعد ذلك وجلس بين النواب رافضا اعتلاء منصة رئاسة البرلمان لحين تبرئته من التهم الموجهة إليه. 
 
 إلى ذلك أمر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، هيئة النزاهة بالتحقيق في الاتهامات التي طرحت في جلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي في مجلس النواب، حول ملفات فساد.
 
 ودعا العبادي في بيان له إلى أن يتم التعاون مع لجان التحقيق في مجلس النواب حول الموضوع، وان لا يكون احد فوق القانون، فيما سارعت لجنة النزاهة البرلمانية إلى تشكل لجنة للتحقيق مع الأسماء التي ذكرها العبيدي.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.