وصفها بـ"العاهرة".. مسلمة أمريكية تتعرض للعنصرية وترد (شاهد)

هكذا ردت مسلمة أمريكية على عنصري وصفها بالعاهرة (شاهد)

تعرضت فتاة أمريكية مسلمة للتحرض والشتيمة خلال تواجدها بمقهى في أتلانتا الشرقية بولاية جورجيا.
 
 وبينما كانت أسماء الحوني، تجلس على طاولتها قام شخص بالتقاط صورة شخصية لها ما أدى إلى اعتراضها على الأمر.
 
 وبعد ذلك قامت الحوني بتشغيل كاميرتهم وسؤاله عما يفعل ومالغرض من تصويرها؟
 
 وقالت: “أهلا روب، تحب التقاط الصور؟” متابعة: “تحب التقاط صور لي على وجه الخصوص؟”.
 
 وما كان من الشخص “روب” إلا أن استمر بالضحك والاستهزاء منها وهو يسألها:”هل تشعرين بالإساءة؟”، ليستمر بضحكه ويقول: “هذا سؤال جيد”.
 
 وردت أسماء على تصرفه وهي تسجل الفيديو وقالت: “هذا روب من أتلانتا، وينكر أنه من المدينة ويزعم أنه من ديتريوت، بدلاً من ذلك”.
 
 وسألها الرجل “لماذا أنت عصبية للغاية”، فردّت أسماء “نعم، ماذا أخرجك عن اتزانك؟” وأضافت “أنا أود أن أعرف لماذا تأتي إلى هنا وتلتقط صورة لي”، فيما رد روب، الذي كان جالساً أمام أسماء في هذه اللحظة “أنا أقف في مقهى أظن أنه مثير للاهتمام”.
 
 وأضاف “هذا الرجل يجلس هنا ويبدو كمشغل DJ، وظننت أنه مكان لطيف، لذا ولكوني من ديترويت، التقطت صورة للمقهى وللرجل الواقف هناك، وهو بوضوح ليس مُشغل DJ، وكنا سنضحك”.
 
 وتابع “ كنت سأنشر ذلك على فيسبوك، ثم بدأت أنت في التصرف كعاهرة”. فسألت أسماء مستنكرة “إذا، أنا الآن عاهرة؟”، فرد ببساطة قائلاً “نعم أنت كذلك”, وسألته “لأنني سألتك لماذا تلتقط صورة لي؛ أنا عاهرة؟”.
 
 فرد قائلا “كان لطيفاً للغاية أن ألتقي بك”، وتحرّك كما لو كان سينهض من على الطاولة.
 
 وبعد أن سألته ما هي وظيفته، جاوب بأمر آخر قائلاً “هل معك البطاقة الخضراء (جرين كارد)؟”.
 
 فسألت أسماء وهي مواطنة أميركية باستنكار “إذاً؛ هل أنت تعتقد أنني لست أميركية؟”. وأُبعِد روب من قِبل رجل آخر وخرج كلاهما من المقهى سوياً.
 
 وكتبت أسماء في منشورها “واجهوا الشجار بكاميراتكم. هذا روب من ديترويت، وجاء وظن أنه من الجيد أن يُخرج كاميرته ويلتقط صورة لي”. وأضافت “سألته هل تأخذ صورة لي؟ قال نعم، قلت لماذا، فقال “أنا أرغب في ذلك. لذا أخذت هاتفي وبدأت في تصويره، انشروا على نطاق واسع، العنصريون يشعرون بالجرأة الآن”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.