وفاة قائد عسكري للثوار في الساحل السوري متأثرا بجراحه
تسلم قره بجق (وسط) قيادة الفرقة قبل شهرين

وفاة قائد عسكري للثوار في الساحل السوري متأثرا بجراحه

توفي قائد الفرقة الثانية الساحلية، رياض قره بجق، الخميس، داخل أحد المستشفيات التركية في مدينة أضنة، وذلك بعد أيام من تعرضه للإصابة في جبل التركمان بريف اللاذقية، قرب الحدود التركية.
 
 وأصيب قره بجق نتيجة تعرض أحد مقرات الفرقة للقصف بالمدفعية الثقيلة والصواريخ من قبل قوات النظام المتمركزة ببرج البيضاء، ما أدى إلى مقتل قياديين في الفرقة على الفور، بينهم عبد الله دغمش المسؤول المالي بالفرقة، وإصابة عدد من العناصر والقادة، كان منهم قائد الفرقة الذي توفي لاحقا.
 
 وكان قره بجق قد نقل إلى تركيا بعد إصابته، حيث كانت إصابته حرجة بالرأس، ليبقى في غيبوبة حتى أعلنت وفاته الخميس.
 
 وكان قره بجق قد تسلم قيادة الفرقة قبل نحو شهرين، خلفا لبشار ملا الذي أصبح ممثلا للفرقة في الخارج.
 
 ونشرت الفرقة الثانية بيانا نعت فيه قائدها العام، وقالت إن عناصر الفرقة “ستبقى على درب شهدائها وقادتها في مسيرة النضال ضد قوات الأسد والمليشيات المساندة له”، بحسب البيان.
 
 يذكر أن فصائل الثوار في الساحل تخوض معارك عنيفة ضد قوات النظام منذ مطلع شهر تموز/ يوليو الماضي ضمن معركة اليرموك، وذلك بهدف استعادة المناطق التي سيطر عليها النظام مدعوما بالطيران الروسي خلال الأشهر الماضية. وقد تمكن الثوار حتى الآن من استعادة عدة قرى في ريف اللاذقية، كان أهمها ناحية كنسبا بجبل الأكراد.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.