وفد تركي يزور غزة لدراسة حلول أزمة انقطاع الكهرباء
يحتاج قطاع غزة إلى 400 ميغاوات من الكهرباء، لا يتوفر منها إلا 212 ميغاوات- أرشيفية

وفد تركي يزور غزة لدراسة حلول أزمة انقطاع الكهرباء

يصل وفد تركي رسمي، قطاع غزة، غدا الأحد، عبر معبر بيت حانون” إيرز”، لدراسة سبل حل أزمة الكهرباء المستمرة منذ 10 أعوام.
 
 وقالت “سلطة الطاقة”، بغزة والتي تشرف عليها حركة حماس، إن وفدا رفيع المستوى من وزارة الطاقة والموارد الطبيعية التركية، سيزور قطاع غزة غدا الأحد، لمتابعة بعض المشاريع التي ستشرف عليها الحكومة التركية في قطاع الكهرباء.
 
 اقرأ أيضا: “حماس” و”الحمدلله”.. اتهامات متبادلة بسبب أزمة الكهرباء
 

 وأضافت: “سيقوم الوفد بعدد من الجولات الفنية المتعلقة بهذه المشاريع، في إطار مساهمة تركيا في الحلول المطروحة لأزمة الكهرباء”، مشيرة إلى أن الزيارة تأتي استكمالاً لزيارة سابقة قام بها الوفد صيف العام الماضي.
 
 اقرأ أيضا: “كهرباء غزة” على طاولة الرئاسة التركية والقطرية.. ووعود بحلها
 

 وسبق أن زار وفد من وزارة الطاقة والموارد الطبيعية التركية، قطاع غزة، في 12 تموز/ يوليو ، وعقد اجتماعا مع نظرائهم في سلطة الطاقة الفلسطينية.
 
 وأعلنت تركيا وقطر، مؤخرا عن تبرعهما بمبالغ مالية، ووقود بغرض تزويد محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة بالوقود، بعد تفاقم أزمة نقص التيار الكهربائي في القطاع.
 
 اقرأ أيضا: جهود تركية قطرية لحل أزمة كهرباء غزة ..هل تصطدم بالعراقيل؟
 

 وقررت تركيا تقديم 15 ألف طن من المحروقات لصالح محطة توليد الكهرباء، فيما قدمت قطر 12 مليون دولار لتمويل شراء وقود للمحطة. 
 
 ويعاني قطاع غزة الذي يعيش فيه مليوني نسمة، منذ 10 سنوات، من أزمة كهرباء حادة.
 
 ويحتاج قطاع غزة إلى 400 ميغاوات من الكهرباء، لا يتوفر منها إلا 212 ميغاوات، تقدم إسرائيل منها 120 ميغاوات، ومصر 32 ميغاوات وشركة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة 60 ميغاوات، وفق أرقام سلطة الطاقة الفلسطينية.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.