وقفة احتجاجية شمال المغرب رفضا لمشاركة صهيونية بمهرجان الجاز

وقفة احتجاجية شمال المغرب رفضا لمشاركة صهيونية بمهرجان الجاز

شارك عشرات المواطنين المغاربة في وقفة رمزية رافضة لمشاركة مجندة في سلاح الجو بجيش الاحتلال الصهيوني في مهرجان لموسيقى “الجاز” بمدينة طنجة شمال المغرب.
 
 وينتظر أن تقدم المجندة/المغنية نوعام فازانا حفلا مشتركا الجمعة رفقة مغنية من أصول عربية في حفل افتتاح الدورة 13 لمهرجان الجاز بطنجة المعروف إعلاميا بـ”طنجاز” الذي سينطلق الجمعة.
 
 ورفع المشاركون في الوقفة شعارات رافضة للتطبيع، ومنددة بما أسموه “التطبيع الثقافي” مع الكيان الصهيوني من خلال استضافة “نوعام فازانا”، داعين إلى طردها من المغرب، والعمل على تطبيق قانون تجريم التطبيع.
 
 اقرأ أيضا: مجندة بسلاح جو إسرائيل تشارك بمهرجان غنائي بالمغرب (صور)
 

 في ذات الاتجاه، انتشرت على نطاق واسع رسالة تدعو إلى حملة إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، حملت عددا من الهاشتاغات”، تدعو إلى رفض التطبيع وطرد المغنية ومقاطعة المهرجان الموسيقي.
 
 تقول الرسالة “أنا مغربي أرفض حضور #الجندية_الصهيونية لمدينة طنجة ومشاركتها في مهرجان #tanjazz وأعتبر مشاركتها استفزازا لي كمغربي”.
 
 وتابعت الرسالة تقول: “لا مشكلة عندي مع #اليهود ولكن مشكلتي مع #الصهاينة الذين يقتلون الأطفال والنساء ويهدمون البيوت ويمارسون الإعدام يوميا في حق #الفلسطينيين”.
 
 وأضافت: “ندعوكم إلى إدانة مشاركة هذه الصهيونية عبر مقاطعة حفلها، والتدوين على هاشتاغ #مغاربة_ضد_التطبيع ، و #tanjazzionist”.
 
 وفتحت دعوة المغنية الإسرائيلية نوعام فازانا، ومجندة في سلاح جو الاحتلال، للمشاركة في مهرجان “الجاز” بمدينة طنجة (شمال)، جدلا جديدا في المغرب حول التطبيع مع الكيان الصهيوني، وسط دعوات لرفض هذه الزيارة.

وأثارت مشاركة مغنية إسرائيلية في الدورة 13 لمهرجان الجاز بطنجة المعروف إعلاميا بـ”طنجاز” الذي سينطلق الجمعة المقبل، ردود فعل ناشطين مغاربة اعتبروا أن صعودها على منصة الغناء بطنجة نوع من “التطبيع الثقافي مع دولة الاحتلال”.
 
 وأعلنت إدارة مهرجان طنجة للجاز أن نوعام ستقدم سهرة مشتركة رفقة فنانة تغني بالعربية اسمها تيما، معتبرة أن المغنيتين تشاركان في برامج التقارب العربي ـ الإسرائيلي، ونشرت صورة لهما مشتركة للسهرة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.