يديعوت: تعيين ابن سلمان خبر جيد لإسرائيل.. لهذا السبب
يديعوت قالت إن ابن سلمان سيتعاون استخباريا مع إسرائيل- ا ف ب

يديعوت: تعيين ابن سلمان خبر جيد لإسرائيل.. لهذا السبب

نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت تقريرا قالت فيه إن لإسرائيل والسعودية أعداء وأصدقاء مشتركين، وتربطهما مصالح مشتركة، وأشارت إلى أن تعيين محمد بن سلمان في منصبه الجديد كولي للعهد، يعتبر خطوة جيدة بالنسبة لإسرائيل.
 
 وقالت يديعوت إن “ولي العهد الجديد يحتاج إلى مساعدة وتعاون سريين، في مشاكل إيران والإرهاب، وسيضطر إلى المعلومات الاستخبارية، ويحتمل أن يكون الإسرائيليون هم من يساهمون في ذلك، باعتبار أن إسرائيل والسعودية تربطهما مصالح مشتركة”.
 
 وتناول التقرير الذي أعدته الكاتبة سميدار بيري، الأخبار التي نقلت عن محافل استخبارية أجنبية، وأفادت أن محمد بن سلمان التقى مع مسؤولين إسرائيليين في واشنطن لبحث التعاون المشترك.
 
 وقال التقرير، إن الأمير الشاب بانتظاره عمل غير سهل وملفات عدة “فهو سيعمل كنائب لرئيس الوزراء، ووزير الدفاع، وسيدير الشؤون الخارجية والاقتصادية للسعودية، وضمن أمور أخرى سيضطر لمواجهة الصراع الإقليمي مع إيران، وكذلك ملفات المقاطعة على قطر، والمنافسة مع تركيا، وعملية التحديث المركبة للاقتصاد السعودي، الذي يجد صعوبة في مواجهة أسعار النفط الهابطة”.
 
 اقرأ أيضا: معلق إسرائيلي يشرح حماسته لتعيين ابن سلمان وليا للعهد
 

 وعن شخصية محمد بن سلمان تابع التقرير: “إنها كانت مجهولة نسبيا قبل تولي أبيه عرش المملكة قبل نحو سنتين، لكنه بعد توليه منصب ولي ولي العهد، بدأ بالسيطرة على الأمن، وعرض رؤيا اقتصادية حديثة لـ “السعودية 2030”، ووصل الأمر إلى إطلاقه وعودا بالسماح للنساء بقيادة السيارة”.
 
 وأضافت يديعوت إنه “في السنتين الأخيرتين سخن بن سلمان كرسي الملك واستعد للمنصب، فقد تمكن من الطيران إلى واشنطن للقاء الرئيس ترامب في آذار، وحاول نسج مؤامرات مع بوتين ضد الأسد، ودفع إلى الأمام عزلة قطر، وكان أمر تعيينه في منصبه الجديد مسألة وقت فقط”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.