يمني يلوح بمقاضاة واشنطن بعد اتهامه بدعم القاعدة

يمني يلوح بمقاضاة واشنطن بعد اتهامه بدعم القاعدة

نفى القيادي البارز في المقاومة اليمنية، الشيخ الحسن أبكر، تقديمه أي دعم لأي فرد أو جماعة تمارس الإرهاب في داخل أو خارج اليمن،? وذلك في ? أول رد على فرض الخزانة الامريكية عقوبات عليه ?مع ?رجل دين سلفي ?بذريعة صلتهم بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.
 
 واعتبر أبكر في بيان له، الاربعاء، أن القرار الامريكي مجرد تلفيق استخباراتي أخرق” كما وصفه بـ”المعلول” وسط تأكيده على رفضه تقديم أي شكل من أشكال الدعم لأي تنظيم إرهابي، معبرا عن تضامنه مع ضحايا العمليات التي تنفذها تلك التنظيمات.
 
 وقال القيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح إنه يضع نفسه تحت تصرف القضاء اليمني للتحقيق في مزاعم الخزانة الامريكية.
 
 ?وشدد على احتفاظه بحقه في مقاضاة الحكومة الامريكية نظرا للضرر الذي لحق بسمعته واعتباره.
 كما حمل واشنطن مسئولية سلامته الشخصية
 
 وعبر أبكر عن ثقته في دور الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته في القيام بواجبهم إزاء هذه المعلومات الكاذبة والزائفة من قبل خصوم مارسوا الارهاب الميليشاوي. مؤكدا أنه قاتل الحوثيين بصفته ضابطا في الجيش برتبة عميد، وفي إطار وحدات الجيش التي ترابط في محافظة الجوف التي يتحدر منها.
 
 وكانت الخزانة الأمريكية، أعلنت الأربعاء الماضي، فرض عقوبات على “الحسن علي علي أبكر” و”عبد الله فيصل صادق الأهدل” و”منظمة رحماء الخيرية”، بذريعة صلتهم بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.
 ?

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.