14 موقفا "متطرفا" توضح شخصية مستشار ترامب الجديد
يُعرف بانون بمواقف المناهضة للمسلمين والسود واليهود والنساء والمثليين — أرشيفية

14 موقفا “متطرفا” توضح شخصية مستشار ترامب الجديد

يؤمن بتفوق العنصر الأبيض ويعادي النساء

نشر موقع “ميدل إيست آي” البريطاني تقريرا؛ استعرض فيه 14 عنوانا فرعيا من موقع “بريتبارت” الذي كان يديره ستيف بانون؛ الذي اختاره الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب؛ ليكون كبير المخططين الاستراتيجيين في البيت الأبيض.
 
 وقال الموقع في تقريره الذي ترجمته “عربي21”، إن ستيف بانون الذي يعرف بالرجل اللغز في الساحة السياسية الأمريكية، ينتمي لليمين المتطرف، وقد عينه ترامب في شهر آب/ أغسطس الماضي مديرا لحملته الانتخابية أثناء السباق نحو البيت الأبيض.
 
 وذكر الموقع أن ستيف بانون الذي يعتبر “مهندس” استراتيجية ترامب في الانتخابات الرئاسية؛ عمل على تكريس الخطاب الشعبوي الذي كان يعتمد عليه ترامب للوصول إلى الجماهير العريضة، بينما صور منافسته هيلاري كلينتون على أنها جزء من النخبة السياسية التي تسعى لاضطهاد الطبقة العاملة.
 
 وأشارت الصحيفة إلى أن ستيف بانون كان قد شغل منصب المدير التنفيذي لموقع بريتبارت الإخباري الذي يعتبر مرجعا لكل المنتسبين والموالين لحركة اليمين المتطرف الأمريكي، والذي يتبنى الدفاع عن مفاهيم “القومية البيضاء”، بالإضافة إلى معاداة التنوع الثقافي، والحركات النسوية والإسلام.
 
 وشبّه أندرو بريتبارت، مؤسس الموقع الإخباري الأمريكي، ستيف بانون بـ”ليني ريفينستال” بالنسبة لحزب الشاي (ضمن الحزب الجمهوري)، وفقا لما ذكره موقع بلومبيرغ بيزنس. وكان ريفينستال رمزا من رموز حملات الدعاية النازية في ألمانيا، والمخطط الاستراتيجي لخطابات أدولف هتلر.
 
 وذكر الموقع أن طليقة ستيف بانون اتهمته في الماضي بمعاداة السامية؛ بعد أن رفعت ضده قضية طلاق في المحكمة الأمريكية، وذكرت أنه قال في إحدى المناسبات “لا أريد أن يذهب أطفالي إلى المدرسة مع اليهود”.
 
 وأضاف الموقع أن مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) شجب قرار دونالد ترامب لتعيين بانون في منصب كبير المخططين الاستراتيجيين في البيت الأبيض، وهو ما يثير “القلق حول عملية اتخاذ القرار السياسي ضمن إدارة ترامب”، وفقا لما ذكرته كير.
 
 وقال نهاد عوض المدير التنفيذي لكير على تويتر؛ إن “قرار تعيين ستيفن بانون في مقدمة المخططين الإستراتيجيين لترامب يبعث برسالة مقلقة مفادها أن نظريات المؤامرة المعادية للمسلمين وأيديولوجية القومية البيضاء ستكون موضع ترحيب في البيت الأبيض”.
 
 واستعرض الموقع 14 عنوانا فرعيا موقع “بريتبارت” الذي كان بانون مديره التنفيذي؛ توضح نظرة ستيف بانون للعالم.

1-”كيف يمكنك الحديث عن الاحتباس الحراري بينما يهدد تنظيم الدولة باستهدافك في عيد الشكر؟”.
 
 “بينما يتشدق تنظيم الدولة بالحديث عن الحروب الصليبية، يكتفي رجل ليبرالي مثل باراك أوباما بالقول: أنت على حق فيما تقول..”.

2- مشكلة هيلاري كلينتون مع الإخوان المسلمين
 “إن هيلاري كلينتون متورطة شخصيا في دعم انتشار الإخوان المسلمين”.

3- النظام السياسي يتستر على ثقافة الاغتصاب في الإسلام
 
 “إن ثقافة الاغتصاب في الإسلام ليست سرا صغيرا قذرا لا يعرفه أحد. إنها أمر ملازم للإسلام يتضمنه القرآن والأحاديث النبوية”.

4- هافينغتون بوست تشجع المسلمات على ارتداء الحجاب
 “لماذا تصر هافينغتون بوست على فرض الحجاب على رقابنا. لا أحد منع تلك النسوة من ارتداء الحجاب..”.

5- مباشرة بعد انتخاب عمدة مسلم في لندن، حملت الحافلات الرمزية للمدينة شعار “المجد لله”.
 “إن انتخاب صادق خان يبعث برسالة تحذير لكل أمة تستقبل عددا كبيرا من المسلمين..”.

6- إن ثقافة إقامة المشاريع في وادي السيليكون تقدم سببا كافيا لحظر هجرة المسلمين
 “يجب حظر الهجرة الجماعية للمسلمين. ثقافتنا لم تعد قادرة على تحمل ذلك..”.

7- رجل يعض كلبا (مثال يستخدم للدلالة على ما يستحق أن يكون عنوانا رئيسيا): مسلم يعامل غير مسلم بطريقة جيدة
 “هل تعتقد أن لا أحد من بين المسلمين يريد ارتكاب جريمة؟ قل ذلك لأكوام الجماجم وأنهار الدماء..”.

8- ستة أسباب تجعلنا نعتقد أن رسوم باميلا جيلر المسيئة للرسول لا تختلف عن سلمى (سلسلة توثق مسيرة مارتن لوثر كينغ)
 
 “إن سياق الرسوم الاستفزازية لباميلا لا يختلف عن سياق المسيرة التاريخية لمارتن لوثر كينج من سلمى إلى مونتينغري..”.

9- باميلا جيلر: “كيف دمر المهاجرون المسلمون مجتمعا بأكمله”
 
 “إننا نصنع أزمة مهاجرين في الولايات المتحدة من خلال استقبال المهاجرين المسلمين..”.

10- إن الحل في مواجهة العنف ضد التحرش الافتراضي بسيط؛ يجب على النساء أن يتوقفن عن تصفح الإنترنت
 
 “إن ما نكتبه هنا لن تقرأه في أي مكان آخر. إن النساء يخربون عالم الإنترنت، من خلال التسلل داخل كل المجالات التي تخصنا، ثم تدميرها”.

11- لا وجود لانحياز ضد المرأة في قطاع التكنولوجيا. إن كل ما في الأمر أنهن سيئات في لقاءات العمل.
 
 “أن تكون جزءا من مجموعة تتعرض للعنف أمر جيد..”.

12- العلم أثبت أن التشهير بالسمنة أمر جيد
 
 “إذا كنت بدينا، يجب أن تكره نفسك”.

13- بيل كرسيتول: الجمهوري الفاسد واليهودي المارق
 
 “يهودي مارق”.

14- لماذا يجب على إدارات المساواة والتنوع تعيين الرجال الأغنياء البيض من الطبيعيين جنسيا (أي ليسوا من المثليين) فقط؟
 
 “الرجال البيض يمثلون 70 في المئة من القضاة الأمريكيين. الحمد لله على هذه النعمة”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.