19 قتيلا في غارات لقوات التحالف قرب الرقة السورية
ارشيفية

19 قتيلا في غارات لقوات التحالف قرب الرقة السورية

التحالف يدعم الضربات العراقية في سوريا

قتل 19 شخصا في غارات لقوات التحالف الدولي استهدفت ليلة السبت الأحد مناطق تقع على بعد أربعة كيلومترات جنوب مدينة الرقة على الضفة الجنوبية لنهر الفرات، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.
 
 وقال المرصد إن “ما لا يقل عن 19 شخصاً استشهدوا وقضوا في ضربات جوية نفذتها طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، استهدفت أماكن في منطقة الكسرات التي تتضمن منطقة كسرة الفرج وكسرة الشيخ جمعة والبحوث الزراعية والممتدة من ضفة الفرات الجنوبية وحتى الطريق السريع بين الباب والبوكمال عند منتصف ليل السبت — الأحد”.
 
 ميدانيا أيضا أعلن المرصد تواصل المعارك بين مسلحي تنظيم الدولة وقوات سوريا الديموقراطية في ريف الرقة الشرقي مع تسجيل “تقدم بطيء” للقوات الأخيرة.
 
 وقال المرصد “تتواصل الاشتباكات بوتيرة عنيفة بين قوات سوريا الديموقراطية وتنظيم الدولة الاسلامية في ريف الرقة الشرقي وتتركز في محيط قرية خس عجيل بعد هجوم مضاد من قبل الجهاديين في محاولة لاستعادة السيطرة عليها”.
 
 وأضاف المرصد “تواصل قوات سوريا الديموقراطية تقدمها البطيء في ريف الرقة الشمالي وتمكنت من السيطرة على خمس قرى”.
 
 وتابع المرصد أن “الوضع الانساني يزداد سوءا في القرى التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية، وهناك تحوف على مصير المواطنين الذين وجدوا أنفسهم في فكي كماشة بين التنظيم الذي يمنعهم من الفرار والنزوح، وغارات التحالف الدولي وقصف قوات سوريا الديموقراطية”.
 
 التحالف يدعم الضربات العراقية في سوريا
 

 أكد المتحدث باسم التحالف الدولي جون دوريان أن التحالف يدعم الضربات الجوية العراقية ضد تنظيم الدولة في سوريا ويرحب بتكرارها، معربا عن تقديره لقدرات الجيش العراقي القتالية.
 
 ونقلت شبكة “السومرية نيوز”، الأحد، عن دوريا قوله: “إننا ندعم القوات العراقية في تنفيذ ضربات جوية في سوريا، والتحالف على علم بالضربة التي نفذت مؤخرا، وزودناه (العراق) بمعلومات حول الضربات”.
 
 وأشار إلى أن المستشارين الأمريكيين يعملون بشكل مستمر مع القوات العراقية، مضيفا: “نأمل بتكرار غارات كهذه”.
 
 واعتبر دوريان أن القوات العراقية أثبتت قدرتها على خوض المعركة في الميدان، مضيفا: “إننا مندهشون بفعالية أدائها”.
 
 وشدد أن التحالف الدولي لا يعتزم إشراك أية قوات برية عراقية في تنفيذ العمليات في سوريا، مؤكدا: “نود القول إن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي من أفضل الأجهزة القادرة على هزيمة داعش”.
 
 وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن في 24 شباط/ فبراير من العام 2017، أنه أمر سلاح الجو بضرب مواقع تنظيم الدولة في منطقة البوكمال بمحافظة دير الزور السورية، بالتنسيق مع دمشق. وقال إن الغارات استهدفت متورطين بتفجيري البياع والحبيبية في بغداد.

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.